الرئيسية / آخر الأخبار / صفقة بين النظام و”داعش” دفعت الأخير لتسليم البوكمال

صفقة بين النظام و”داعش” دفعت الأخير لتسليم البوكمال

الرابط المختصر:
 
وكالات _ مدار اليوم
 
سلّم تنظيم “داعش” مدينة البوكمال الحدودية مع العراق والتي كانت تعد آخر معقل له إلى نظام الأسد وحلفائه دون مقاومة تُذكر، بعدما توصل الطرفان لصفقة جديدة قضت بانسحاب عناصر التنظيم إلى ريف دير الزور الشرقي حيث تحتدم المعارك بينهم وبين “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أميركيا.
 
وبدا الانهيار السريع للتنظيم في البوكمال مفاجئا، خاصة بعد كل المعلومات التي تم تداولها في الأسابيع القليلة الماضية عن تجميع “داعش” عناصره الهاربين من العراق كما مناطق سورية مختلفة كان فيها، ليتضح الأمر أنها “صفقة انسحاب”، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”.
 
ولم يتمكن أي مصدر من تحديد عدد العناصر الذين خرجوا بإطار الصفقة الأخيرة من المدينة، إلا أن الناطق باسم “قوات سوريا الديمقراطية” مصطفى بالي أشار في تصريح لـ”الصحيفة” إلى أن الصفقة الأخيرة بين نظام الأسد والتنظيم “ليست إلا جزءا من سلسلة طويلة من الصفقات بدأت في القلمون واستكملت في مدينة دير الزور والميادين وصولا إلى البوكمال”.
 
من جهته، اعتبر الخبير في الجماعات المتطرفة عبد الرحمن الحاج، أن قرار التنظيم الانسحاب من البوكمال “كان متوقعا وطبيعيا واستكمالا للمسار الذي يسلكه (داعش) الذي ينحسر نتيجة الضغوط الكبيرة التي يتعرض لها، إضافة للخسائر وتفاقم ظاهرة تسرب عناصره”. 
 
وبخسارته البوكمال، يكون “داعش” قد حصر تواجده في مساحة تقارب الـ30 في المائة من محافظة دير الزور، و جزء من حمص في وسط البلاد، فضلاً عن حي الحجر الأسود وجزء من مخيم اليرموك جنوب دمشق، ومنطقة وادي اليرموك غرب درعا.
موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...