الرئيسية / آخر الأخبار / “الرحيل أو الموت”……”العفو الدولية” تعتبر اتفاقيات التهجير “جريمة حرب”

“الرحيل أو الموت”……”العفو الدولية” تعتبر اتفاقيات التهجير “جريمة حرب”

الرابط المختصر:

اسطنبول _ مدار اليوم

انتقدت منظمة العفو الدولية، اتفاقات إخلاء المدن التي شهدتها مناطق عدة في سوريا، معتبرة أنها “جرائم حرب”.

وذكرت المنظمة في تقرير أصدرته اليوم الاثنين، تحت عنوان “ نرحل أو نموت“، أن حصار نظام الأسد للمدنيين في سوريا أجبرهم على ترك منازلهم قسرًا، ضمن اتفاقيات “مصالحة” مع المعارضة السورية.

وأضافت في تقريرها الجديد “تزايد اعتماد نظام الأسد على الاتفاقات المحلية كإحدى استراتيجياته الأساسية الرامية إلى إرغام المعارضة على الاستسلام”.

ولفتت إلى أن “ حكومة الأسد وحلفاءها تقدم هذه الاتفاقات على أنها جهود للمصالحة، أما واقع الأمر، فهو أنها تأتي بعد حصار مطول غير مشروع وعمليات قصف”.

وأكدت المنظمة أن هذه الاتفاقيات لا تؤدي إلى تهجير المقاتلين فحسب، بل إلى تهجير جماعي للمدنيين عبر الباصات الخضراء التي أصبحت “رمزًا للهزيمة والتجريد من الممتلكات”.

وجاء تقرير  العفو الدولية، بعد دراسة طويلة أجرتها المنظمة على أربعة مناطق سورية شملتها اتفاقيات “ التهجير”.

 

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفيدرالية العالمية للسلام تقرر تنظيم مؤتمرا في برلين لأجل سوريا

  برلين _ مدار اليوم   قررت الفيدرالية العالمية للسلام تنظيم مؤتمرا في ...