الرئيسية / آخر الأخبار / “الزنكي”: لن ننهي القتال طالما استمرت “الهيئة” بسياساتها 

“الزنكي”: لن ننهي القتال طالما استمرت “الهيئة” بسياساتها 

ارشيف
الرابط المختصر:

حلب _ مدار اليوم

اشترطت حركة “نور الدين الزنكي” الاثنين، عدم تفرد قائد “هيئة تحرير الشام” الملقب “أبو محمد الجولاني” بقرارات “السلم والحرب والأمور السياسية” لإنهاء الاقتتال بينهما.

وقال الناطق العسكري باسم “الزنكي”، النقيب عبد السلام عبد الرزاق، إنهم  أبلغوا “لجنة الصلح” بشروطهم التي تضمنت “عدم السماح للجولاني بالتفرد باتخاذ قرارات السلم والحرب والقرارات السياسية، وعدم التحكم بالمعابر والقدرات الاقتصادية”.

واشترطت “الحركة” إطلاق سراح جميع الموقوفين لدى “تحرير الشام” من كافة الفصائل ورد الحقوق، وتسليم القرار السياسي للشعب ومجالسة المدينة.

ولفت عبد الرزاق إلى تسليم “الحركة” عددا من جثث عناصر “تحرير الشام” قتلوا خلال المواجهات في بلدة تقاد غرب حلب، مشيرا أن الدفاع المدني نفذ عملية التسليم على يومين.

من جانبه، علق رئيس “الهيئة السياسية” في مدينة الأتارب وأحد أعضاء “لجنة الصلح” أسامة باكير على التطرات بين “الهيئة” و”الزنكي” بالقول:” إنهم يحاولون تهدئة الأمور ريثما يعقد لقاء آخر”.

وأوضح باكير أن بنود الاتفاق لم تنفذ كاملة، وأن ما طبق فقط هو وقف مؤقت لإطلاق النار، في حين أكدت “الزنكي” أنها وافقت فقط على وقف إطلاق نار مؤقت “عسى أن يتم التوصل لاتفاق”.

ويعتبر متابعون، أن اقتتال “الهيئة” و”الزنكي” يخلط الأوراق بين الفصائل، في ظل انعكاسه على المعارك شرق حماة بين قوات الأسد والمعارضة، إضافة لكلفته  الباهظة على المدنيين.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحيفة تركية: جيش ثلاثي مشترك في مناطق “خفض التصعيد”

وكالات – مدار اليوم   كشفت صحيفة “يني شفق” التركية، عن نقاشات ...