الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن تكتم شهادتها عن مجزرة الأتارب…و”الجيش الموحد “يتوعد بالرد على النظام

واشنطن تكتم شهادتها عن مجزرة الأتارب…و”الجيش الموحد “يتوعد بالرد على النظام

الرابط المختصر:

واشنطن _ مدار اليوم

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أنها لن تكشف عن تسجيلات الرادار المتعلقة بالغارات الجوية التي استهدفت سوقاً في مدينة الأتارب ريف حلب الغربي في سوريا أمس الاثنين، وأسفرت عن مقتل أكثر من 40 شخصا.

وقالت المتحدثة باسم “البنتاغون” لشؤون الشرق الأوسط إريك باهون: “لا نعرف من نفذ الغارات، ولا توجد لدينا معلومات بهذا الصدد، ومن ثم لا يمكننا الإشارة بأصابع الاتهام لروسيا أو النظام السوري”.

وتابع قائلاً: “ربما شاركنا من قبل تسجيلات الرادار المتعلقة بتحركات قوات أخرى، لكننا في هذه الحادثة لن نشارك تلك المعلومات”.

تجدر الإشارة أنه بعد الهجوم الكيميائي الذي نفذته قوات نظام الأسد، ببلدة “خان شيخون”، بمحافظة إدلب في نيسان الماضي، شاركت الولايات المتحدة الأمريكية، تسجيلات الرادار بخصوص العملية.

وأظهرت التسجيلات إقلاع الطائرات التي نفذت الهجوم، من مطار قاعدة الشعيرات الجوية بريف حمص.

وفي ردود الأفعال على مجزرة الأتارب، دان “الجيش السوري الموحد” المجزرة التي ارتكبتها طائرات روسية في المدينة الواقعة غرب حلب.

وتوعد الجيش الموحد في بيان له مساء أمس الاثنين، بالرد “الموجع وعلى كافة الأصعدة” على قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والقوات الروسية.

وطالب وفد الفصائل العسكرية إلى أستانا بالانحساب الفوري “وإلا ستعرضون للمساءلة والمحاسبة القانونية بتهمة التآمر والخيانة الوطنية للثورة”، داعيا المجتمع الدولي للوقوف بوجه الأسد وروسيا.

وتعد مجزرة طيران روسيا في الأتارب، من أعنف الضربات على مناطق الثوار في سوريا، منذ اواخر أيلول الماضي.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفيدرالية العالمية للسلام تقرر تنظيم مؤتمرا في برلين لأجل سوريا

  برلين _ مدار اليوم   قررت الفيدرالية العالمية للسلام تنظيم مؤتمرا في ...