الرئيسية / آخر الأخبار / 107 أطباء لـ400 ألف مدني….ناشطون يكشفون جوانب من مأساة الغوطة

107 أطباء لـ400 ألف مدني….ناشطون يكشفون جوانب من مأساة الغوطة

الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

كشف ناشطون في حملة “اكسروا حصار الغوطة” جوانب من المأساة الانسانية التي تعاني منها الغوطة الشرقية، جراء الحصار الخانق الذي تتعرض له.

وأشار الناشطون، إلى أن أدوية الأطفال والمضادات الحيويّة الأساسيّة شحيحة وعلى وشك النفاذ، لافتين إلى أن الأطباء يعيدون استخدام المعدات التي عادةً تكون صالحة لمرّة واحدة ( مثل الخيوط الجراحية ).

واشار الناشطون وهم من حملة “اكسروا حصار الغوطة” إلى الأمر وصل بالاطباء لاستخدام أدوية منتهية الصلاحيّة، مشيرين إلى أن أصحاب الأمراض المزمنة بين الأكثر تأثّراً بالحصار.

وانعكس هذا الوضع الطبي المزري  على مرضى الامراض المزمنة، فهناك 550 مريض سكري في حاجة ماسّة للأنسولين، و45 مريض يعانون حالات متقدمّة من الفشل الكلوي.

ينذر الوضع في الغوطة الشرقية في حال استمراره بكارثة غير مسبوقة، خاصة مع وجود 369 حالة بحاجة للإخلاء للحصول على المساعدة الطبية، أمام وجود 107 أطباء فقط لنحو 400 الف مدني.

يشار الى ان الغوطة تعاني من حصارخانق منذ 4 سنوات، وازداد بعد سيطرة نظام الأسد على أحياء شرق دمشق، والتي كانت منفذا لعبور البضائع لها عبر الأنفاق.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفيدرالية العالمية للسلام تقرر تنظيم مؤتمرا في برلين لأجل سوريا

  برلين _ مدار اليوم   قررت الفيدرالية العالمية للسلام تنظيم مؤتمرا في ...