الرئيسية / تقارير / نجدت أنزور: تبييض صفحة النظام

نجدت أنزور: تبييض صفحة النظام

الرابط المختصر:

دمشق _ مدار اليوم

لم تتوقف ماكينة البروباغندا الاعلامية عند نظام الأسد التي لا تتوقف كل عام بعد عام والتي تسوق دعايتها الكاذبة ضد الثورة السورية أو تبرىء اجرامها، لتلصقه بها.

جديد هذه الدعايات الاعلامية لنظام الأسد، أداتها المخرج نجدت اسماعيل انزور، مقدما مسلسلاً تلفزيونياً وفيلم تحت عنوان “رجل الثورة”، حيث أنجزه بالكامل في أسبوعين فقط، من أجل “الدفاع عن الدولة السورية”.

وتدور قصة الفيلم حول صحفي أجنبي يحلم بالحصول على جائزة مرموقة في مجال الصحافة، ولهذا يدخل البلاد بشكل “غير شرعي” عبر الحدود اللبنانية، من أجل نقل ما يجري في البلاد، لكنه يفاجأ أن “لا شيء يحدث في سوريا” وبالتالي يقرر الانتقام من الدولة السورية عبر إيصال معلومات من حكومات غربية لـ “الجماعات الإرهابية” بمكان وزمان وطريقة تنفيذ الهجوم الكيماوي، معتقداً أن ذلك سيعطيه شهرة موازية لشهرة نيله جائزة كبرى!

 ونقلت مواقع موالية للأسد عن أنزور أنه أنجزه في غضون 15 يوماً فقط “لأنه كان يعرف ماذا يريد”، حيث يدمج في فيلمه أحداثاً واقعية ضمن سياق درامي من أجل “نفي إمكانية استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل الدولة السورية” حسب تعبيره.

يأتي ذلك بعدما أعلنت لجنة تحقيق مستقلة تابعة للأمم المتحدة، أن نظام الأسد مسؤول عن الهجوم الكيماوي الذي استهدف بلدة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي في نيسان الماضي، وأدّى إلى مقتل 87 شخصاً بينهم أطفال.

ويلعب دور البطولة في الفيلم الممثل سيف الدين سبيعي، وتم إنجازه باللغة الانجليزية لكونه موجهاً للجمهور الغربي! وهو من تأليف أنزور وحسن م يوسف.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

انسحاب”داعش” الجزئي من بادية السويداء يُمهد لصفقة مع النظام

السويداء – مدار اليوم سيطرت قوات النظام ومليشياته على أجزاء واسعة من ...