الرئيسية / آخر الأخبار / العفو الدولية: نظام الأسد يقصف الغوطة الشرقية بالقنابل العنقودية

العفو الدولية: نظام الأسد يقصف الغوطة الشرقية بالقنابل العنقودية

الرابط المختصر:
وكالات – مدار اليوم
 
أكدت منظمة العفو الدولية في تقرير لها، أن قوات النظام استخدمت قنابل عنقودية محظورة دولياً في هجمات على الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.
 
وقالت المنظمة في تقرير لها أمس الخميس، إن عشرة مدنيين على الأقل قُتلوا بسبب استخدام الحكومة للذخائر العنقودية الروسية المحظورة.
 
واستندت المنظمة في تقريرها إلى مقابلات مع ناشطين إضافة إلى التحقق من فيديوهات تم تصويرها بكاميرات إعلاميين يعملون في مناطق الثوار.
 
وتعتبِر المنظمةُ أن الأسلحة العشوائية تعرِّض المدنيين للخطر بشكل كبير بسبب طبيعتها العشوائية، مضيفة أنها “ظهرت لأول مرة في سوريا بعد أن بدأت روسيا الضربات ضد الجماعات المناهضة للحكومة في سبتمبر 2015”.
 
وقال فيليب لوثر، مدير البحوث وكسب التأييد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن “الحكومة السورية ترتكب جرائم حرب بأبعاد أسطورية في الغوطة الشرقية. فتستعمل استراتيجيتها الوحشية المعتادة في حصار المدنيين وقصفهم -بعد أن طبقت ذلك بأثر مدمر في حلب وداريا وسواهما من معاقل المتمردين- حيث يجبر السكان على الاستسلام أو الموت جوعاً”.
 
وأضاف لوثر، “ووسط تفاقم حالة سوء التغذية المتصاعد، يتعين على القوات السورية أن تنهي حصارها غير القانوني للغوطة الشرقية فوراً، وأن تسمح للمنظمات الإنسانية بدخولها دون عراقيل قبل أن تزهق الحالة الكارثية المزيد من أرواح المدنيين”.
 
يشار الى ان مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، تتعرض لحملة قصف جوي ومدفعي مكثف، أودت بحياة العشرات من المدنيين خلال الأيام القليلة الماضية، كما تتعرض مناطق ريف دمشق الغربي لحملة مشابهة تسعى فيها قوات النظام للتقدم في المنطقة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...