الرئيسية / آخر الأخبار / 28 كم تفصل النظام عن أبو الضهور تثير المخاوف على هدنة ادلب

28 كم تفصل النظام عن أبو الضهور تثير المخاوف على هدنة ادلب

ارشيف
الرابط المختصر:

 

حماة _ مدار اليوم

تحتدم المعارك، منذ أكثر من شهر، في ريف حماة الشمالي الشرقي وريف حلب الجنوبي، بين مقاتلي المعارضة، وقوات الأسد، المدعومة بمليشيات إيرانية، من جهة أخرى، حيث تسعى قوات الأسد للوصول لمطار أبو الضهور العسكري الواقع في ريف إدلب الشرقي، حيث باتت على بعد 28 كم عنه.

ووصلت تعزيزات عسكرية للأسد وميليشيات ايران منذ شهر ونصف لشمال شرق حماة وجنوب حلب، إذ إن الهدف واحد، هو المطار العسكري، وإن كانت الجبهة في حماة تتميز بأن فصائل المعارضة تخوض معركتين في وقت واحد، الأولى ضد قوات النظام والثانية ضد “داعش”.

في السياق، رأى  الخبير العسكري، العميد أحمد رحال، أن مطار أبو الضهور العسكري سيكون هو الوجهة الجديدة للمليشيات الإيرانية واللبنانية، مشيرا إلى أنه “من الواضح أن إيران تهدف إلى السيطرة على مطار أبو الظهور، قبل وصول القوات التركية إلى المطار بموجب اتفاق أستانت”.

ونوه رحال، إلى أن مطار أبو الضهور من بين النقاط التي من المزمع أن تتخذه تركيا قاعدة عسكرية للقيام بمهام مراقبة تطبيق وقف إطلاق النار أو خفض التصعيد.

بالمقابل، استبعد بعض المحللين أن تتمكن  قوات الأسد من الوصول إلى المطار، خصوصاً في ظل ما يشاع عن تفاهمات دولية بين الأطراف الضامنة لأستانا، ودور تركيا المقبل بفرض سيطرتها على مطاري تفتناز وأبو الضهور.

يعتبر مطار أبو الضهور، من اهم المواقع العسكرية في إدلب، وفي حال تمكنت قوات الأسد من الدخول للحدود الادارية للمحافظة، فإن ناقوس الخطر يدق من تأثير ذلك على اتفاق تخفيف التوتر.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...