الرئيسية / آخر الأخبار / بعد “الصرخة المخنوقة”: رسالة للأمم المتحدة لحماية نساء سوريا من فظائع النظام

بعد “الصرخة المخنوقة”: رسالة للأمم المتحدة لحماية نساء سوريا من فظائع النظام

الرابط المختصر:

اسطنبول _ مدار اليوم

رفع عدد من الكتّاب والصحفيين والفنانين السوريين، رسالة إلى الأمم المتحدة، مطالبين فيها بالعمل على وقف الجرائم بحق النساء السوريات في سجون الأسد.

وأتت الرسالة، بعدما شكَّل الفيلم الوثائقي “الصرخة المخنوقة”، الذي عرض مؤخرا نقطة استناد جديدة لرفع صوت النساء السوريات عبر شهادات من بقين أحياء منهن و خرجن من جحيم السجون ليروين الفظائع التي مررن بها بمعتقلات النظام.

وتضمنت، مطلبا من  المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بضرورة دعم مسار العدالة الانتقالية في سوريا و محاسبة كل من ارتكب جرماً بحق النساء السوريات.

ودعت المنظمة الدولية لأخذ دورها، بإطلاق سراح كافة النساء السوريات المعتقلات في السجون السورية و دعم مجريات التحقيق بكافة ادعاءات الانتهاكات الجسدية و النفسية التي تعرضت لها المعتقلات، وعدم الدعوة للمهادنة مع أشد النظم معاداة للمرأة.

ولفت الموقعون على الرسالة، إلى أن الانتهاكات بحق المرأة ستستمر بل و ستزداد وتيرتها و شدتها في حال بقاء الأسد بالسلطة.

الموقعات و الموقعين:
سميرة مبيض، باحثة و أكاديمية
سعاد خبية، صحفية وناشطة سياسية
نور الخطيب، الشبكة السورية لحقوق الإنسان
خلود عبد الوهاب، محاسبة
مجد مبيض، حقوقية/ منظمة Renaissance des Femmes Syriennes
دانية أمين، صحفية
واحة الراهب، مخرجة وكاتبة وفنانة
أنوار العمر، ناشطة في مجال حقوق الإنسان
جمانة سيف، حقوقية
هالة العبدالله، امرأة سورية وسينمائية
نهى شعبان، صحفية
كندة لبابيدي، مترجمة
ضحى عاشور، معتقلة سابقة و كاتبة
غالية قباني، كاتبة
صبا الشويكي، نساء سورية من أجل الديمقراطية

محمد هشام طباع، مهندس
مروان خوري، طبيب
عبدالحكيم قطيفان، فنان
محمد عصام الدمشقي، مهندس/ منظمة مواطنة
حسان لبابيدي، طبيب
مشعل عدوي، كاتب و باحث
أحمد القصير، صحفي
محمود غزال، تربوي وناشط سياسي
بسام طبلية، محامي

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...