الرئيسية / آخر الأخبار / مصادر النظام: سهيل الحسن سيقود معركة لفك الحصار عن الفوعة وكفريا

مصادر النظام: سهيل الحسن سيقود معركة لفك الحصار عن الفوعة وكفريا

الرابط المختصر:
دمشق _ مدار اليوم
تحدثت مصادر نظام الأسد، عن أن ضابطه سهيل الحسن، سيتولى قيادة عملية عسكرية بريف إدلب، ولاسيما فك الحصار عن بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين، تزامنا مع عمليات سلاح الجو الروسي في المنطقة.
ولفتت صفحات الموالين للأسد على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أن العملية تأتي بعد الاجتماع الذي ضم الحسن، أول من أمس الإثنين، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبشار الأسد.

وذكرت وسائل إعلام تابعة للأسد، أن قوة تابعة لسهيل الحسن، بقيادة الرائد دريد العوض، وصلت إلى حماة لخوض المعارك في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، مشيرة إلى أنه تم تكليف سهيل الحسن بقيادة معركة فك الحصار عن بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي.

وتعليقا على ذلك، قال القيادي في “جيش العزة” العقيد الطيار مصطفى بكور: “إن نظام الأسد بدأ عمله العسكري الأخير في المناطق المحررة بناءً على مخرجات أستانا، والتي استثنت الانتشار التركي من المنطقة الواقعة شرق سكة الحديد (حماة – حلب)”.

وأضاف، أن كبرى الفصائل الموقعة على اتفاق أستانا لم تشارك حتى اللحظة في صد تقدم النظام، وأنها ارتبطت ارتباطاً عضوياً بالمشروع الروسي، والهدن والمصالحات الأخيرة في معظم الأراضي السورية أتاحت لقوات الأسد وميليشياته تركيز جهودها على المنطقة”

ويرى خبراء عسكريون، أن العمل العسكري الأخير للنظام وإعلانه نيته الوصول إلى مطار أبو الظهور، تشير إلى أن اتفاق أستانا إما أنه لم يلق القبول الروسي الإيراني، او أن هنالك أمر ما اتفق عليه ولم يخرج للإعلام حتى اللحظة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...