الرئيسية / آخر الأخبار / قصف متبادل بين النظام والمعارضة بريف اللاذقية…و”الفرقة الساحلية” تعلن جاهزيتها

قصف متبادل بين النظام والمعارضة بريف اللاذقية…و”الفرقة الساحلية” تعلن جاهزيتها

الرابط المختصر:

اللاذقية _ مدار اليوم

شهدت جبهات القتال في ريف اللاذقية الشمالي قصفا متبادلا، بين فصائل المعارضة السورية وقوات الأسد على حد سواء، في خضم حشود لجيش النظام، وتأكيد الثوار جاهزيتهم للتصدي لأي تحرك عسكري له.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في بلدة بداما، يحيى داود، إن قوات الأسد، قصفت من مواقعها في قلعة شلف وبرج البيضاء بشكل عنيف قرى ريف اللاذقية وصولا إلى قرى ريف إدلب ومدينة جسر الشغور بما يزيد على 100 صاروخ غراد في أقل من ساعتين.

وأشار داود، إلى أن قصف النظام، طال كلا من قرى الناجية وبداما والشغر والزعينية والغسانية، ما أدى إلى إصابة خمس مدنيين بجروح من بينهم طفل، وعمل الدفاع المدني على نقلهم إلى النقاط الطبية الموجودة بالمنطقة.

ورد الثوار، باستهداف فوج المدفعية عددا من مواقع تمركز النظام في قرية عطيرة وبرج زاهية ومحيط قرية عين عيسى وتلة أبو علي، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، ما تسبب بسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد، بحسب المسؤول الإعلامي لـ”الفرقة الثانية الساحلية” التابعة للجيش الحر رستم أبو الوليد.

كانت، تحدثت مصادر تابعة لنظام الأسد، عن حشود عسكرية كبيرة لقواته على جبهات الساحل خصوصا في قلعة شلف بجبل الأكراد وبرج عطيرة بجبل التركمان، ما يشير إلى احتمال وجود عمل عسكري للنظام على جبهات الساحل بدعم روسي.

وحول هذا الموضوع، كشف أبو الوليد عن أن “فصيله على أتم الاستعداد للمواجهة العسكرية على الأرض، في حال حدث أي هجوم من قبل النظام، لافتا إلى أن (الفرقة) بالتنسيق مع جميع فصائل الجيش السوري الحر على تعزيز خطوط الجبهات في الساحل”.

ويعتبر محللون عسكريون، أن حشود قوات الأسد، تؤكد نيتها فتح محور جسر الشغور “الاستراتيجي” في ريف إدلب الغربي كأحد المحاور الأساسية باتجاه مدينة إدلب، إلى جانب محوري شمالي وشرقي حماة وجنوبي حلب.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ديمستورا يزور دمشق قريباً وسيتنحى عن منصبه الشهر المقبل

وكالات – مدار اليوم يعتزم المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان ديمستورا، زيارة ...