الرئيسية / آخر الأخبار / تطمينات إلى “الوحدات الكردية”…..وعود روسية ودعم أميركي

تطمينات إلى “الوحدات الكردية”…..وعود روسية ودعم أميركي

تعبيرية
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

تبلغ قائد «وحدات حماية الشعب» الكردية، سبان حمو، من مسؤولين عسكريين روس خلال زيارته  إلى موسكو، بأن الإدارات الذاتية الكردية ستدعى إلى مؤتمر سوتشي، كما تلقى وعدا بعدم تحرك نظام الأسد عسكريا لمناطق سيطرة “PYD”، في موازاة استمرار دعم واشنطن العسكري.

وبحسب تقارير صحفية، فإن الجنرالات الروس المختصين في عملية آستانا والتحضير لمؤتمر سوتشي «أكدوا أن الإدارات الذاتية لشمال سوريا ستدعى إلى مؤتمر سوتشي»؛ الأمر الذي سيثير حفيظة أنقرة التي تعارض حضور أي طرف قريب من «الوحدات» أو «الاتحاد الديمقراطي الكردي».

وأضافت المصادر لـ “الشرق الأوسط”: بأن «الروس يقيمون تعاوناً تكتيكياً مع تركيا لإنجاح سوتشي؛ لذلك فإنهم لن يوجهوا دعوات رسمية إلى الوحدات أو الاتحاد الكرديين، لكنهم سيدعون الإدارات الذاتية» التي أعلنت في شمال سوريا وشمالها الشرقي، وضمت ما يعرف باسم «فيدرالية الشمال السوري».

وفيما يتعلق، بتحذيرات الأسد للمسلحين الأكراد، بأن نظامه سيعيد مناطق سيطرتهم إليه، فقد تلقى المسؤول الكردي وعدا روسيا بعدم حصول أي تحرك عسكري من النظام ضدهم، لافتا إلى أن “جهات أخرى تدفع حكومة الأخير للاصطدام معكم”، في إشارة إلى طهران.

في موازاة تعزيز العلاقة مع موسكو، تواصل «الوحدات» تلقي الدعم الأميركي؛ إذ تسلمت قبل يومين شحنات إضافية من السلاح والعتاد العسكري بموجب قرار تنفيذي وقّعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب منتصف الشهر الماضي، وخصص نحو 400 مليون دولار أميركي لتسلح «قوات سوريا الديمقراطية» خصوصاً لدى تحول دورها من قتال «داعش» إلى الحفاظ على الأرض المسيطر عليها.

ويعتبر مراقبون، أن الأمريكيين، ذاهبون بعيداً في تدعيم الكيان الكردي في الجزيرة السورية، بالتزامن مع رفضهم لانفراد الروس بترسيم خاتمة الصراع السوري على مزاجهم في سوتشي، وهو سيناريو بدأت مؤشراته تظهر جلية في تصريحات ومواقف عديدة لمسؤولين أمريكيين مؤخرا.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منحة دراسية في ألمانيا للطلاب الأجانب برعاية “DAAD”

برلين _ مدار اليوم أعلنت الهيئة الألمانية للتبادل العلمي “DAAD” مؤخرا، عن ...