الرئيسية / آخر الأخبار / طيران الأسد وروسيا يُصعد بالغوطة وإدلب موقعا عشرات القتلى والجرحى

طيران الأسد وروسيا يُصعد بالغوطة وإدلب موقعا عشرات القتلى والجرحى

الرابط المختصر:

طيران الأسد وروسيا يُصعد بالغوطة وإدلب موقعا عشرات القتلى والجرحى

ريف دمشق _ مدار اليوم

ارتفع إلى ثمانية وعشرين قتيلا عدد ضحايا القصف الجوي الذي نفّذه، الليلة الماضية، الطيران الحربي الروسي والتابع للأسد، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق، كما قُتل خمسة مدنيين بقصف مماثل على ريف إدلب.

وقال مصدر من الدفاع المدني السوري، في ريف دمشق، إن حصيلة القصف الليلي من الطيران الحربي الروسي على الأحياء السكنية في بلدة مسرابا بالغوطة الشرقية بلغت تسعة عشر قتيلا، بينهم إحدى عشرة امرأة وطفل ومتطوع في صفوف فرق الدفاع.

وأوضح مصدر الدفاع المدني أن الحصيلة ما تزال مرشحة للارتفاع، بسبب وجود مصابين بجروح خطرة، وآخرين عالقين تحت الأنقاض، مشيرا إلى أن الطيران الروسي قصف منازل المدنيين بصواريخ ارتجاجية.

وقُتل أيضا 6 أشخاص من عائلة واحدة نتيجة الغارات الجوية الروسية، الليلة الماضية، على الأحياء السكنية في مدينة عربين، بحسب مركز الغوطة الإعلامي.

وقصفت قوات الأسد أيضا بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في بلدة بيت سوى في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين “طفلين وامرأة” وإصابة 10 مدنيين بجروح متفاوتة، بينهم ثمانية أطفال وامرأة.

ويشار إلى أن فشل قوات الأسد في التصدي لهجوم قوات المعارضة السورية، وعدم تمكنها من فك الحصار عن عناصرها في ثكنة إدارة المركبات، دفعها إلى التصعيد الجوي على مدن وبلدات الغوطة، مستهدفة الأحياء السكنية والأسواق والمزارع.

وفي ريف إدلب الجنوبي، قُتل خمسة مدنيين من عائلة واحدة، وأصيب آخرون، بقصف جوي روسي، منتصف الليلة الماضية، على منازل المدنيين في بلدة تل الطوقان الواقعة بناحية سراقب، بحسب مركز إدلب الإعلامي.

بموازة ذلك، قصفت قوات النظام قرية الزكاة وبلدة اللطامنة الواقعتين في الريف الحموي الشمالي المحاذي لريف إدلب الجنوبي.

ويأتي هذا، فيما تحاول قوات الأسد والمليشيات المساندة لها، بقيادة سهيل الحسن، التوغل في ريف إدلب الجنوبي، بهدف الوصول لمطار أبو الضهور.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...