الرئيسية / آخر الأخبار / “داعش” والنظام يتقدمان بريفي حماة وإدلب…..وأنقرة تكشف موقفها من الوضع

“داعش” والنظام يتقدمان بريفي حماة وإدلب…..وأنقرة تكشف موقفها من الوضع

ارشيف
الرابط المختصر:

حماة _ مدار اليوم

سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة على قرى جديدة، في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حماة، في وقت كشفت فيه أنقرة عن موقفها من حملة النظام على المنطقة.

وذكرت مصادر عسكرية في ريف حماة، إن قوات الأسد أحكمت سيطرتها اليوم على قريتي الرهجان والشاكوسية، في إطار معارك بدأت من محور جديد في المنطقة، شرقي منطقة العمل نحو مطار “أبو الضهور”.

وتزامن فتح النظام محور الرهجان، مع تقدم أحرزه تنظيم “داعش” غربي المنطقة، بسيطرته على قرابة 13 قرية، أبرزها قصر ابن وردان، وصولًا إلى قرية طرفاوي، اليوم الثلاثاء.

إلى ذلك، كشفت تركيا موقفها من هجوم قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على محافظة إدلب، معتبرة أنه يقوض العملية السياسية الحالية الخاصة بالشأن السوري.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن استهداف نظام الأسد لقوى المعارضة المعتدلة يقوض عملية السلام السياسي في البلاد.

وأضاف أن قوات الأسد “تستهدف المعارضين المعتدلين تحت ذريعة مواجهة جبهة النصرة (المنضوية في هيئة تحرير الشام حاليًا)، وهذا أمر يقوض عملية الحل السياسي الجارية”.

واعتبر أوغلو أنه من الضروري أن تتجنب الأطراف التي ستجتمع في مدينة سوتشي الروسية ارتكاب مثل هذه الأفعال.

وتتعرض مدن وبلدات محافظة إدلب لحملة قصف جوية، تترافق مع عمليات عسكرية على الأرض من قبل قوات الأسد في محاولة الوصول إلى مطار أبو الضهور العسكري.

ووصلت في الساعات الماضية إلى مسافة أربع كيلومترات عن المطار العسكري، الذي تسعى لاقتحامه من قرية أبو الضهور الواقعة في الجهة الغربية، بحسب ما تظهره الخريطة الحربية.

وتتبع قوات الأسد سياسة الأرض المحروقة، مستعينة بغارات الطيران الحربي الروسي بشكل يومي على الخطوط الأولى للاشتباكات، ما خلف نزوح الآلاف من المنطقة، توجه بعضهم إلى الشمال الحلبي.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير تركي: رجال أعمالنا لا يعترفون بإسهام السوريين بإقتصادنا

وكالات _ مدار اليوم أعرب وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عن أسفه لعدم ...