الرئيسية / آخر الأخبار / الدوحة تعتبر قصف إدلب تقويضا للحل السياسي وذريعة لضرب المعارضة

الدوحة تعتبر قصف إدلب تقويضا للحل السياسي وذريعة لضرب المعارضة

الرابط المختصر:

الدوحة _ مدار اليوم

اعتبر وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن قصف مدينة إدلب شمالي سوريا تحت حجج متكررة يفشل الحل السياسي ويقوضه، وذريعة لضرب المعارضة المسلحة.

وقال آل ثاني عبر حسابه في موقع التواصل الإجتماعي “توتير” اليوم الأربعاء، “تتكرر مشاهد القصف في إدلب، وتتكرر الحجج ذاتها، لإفشال وتقويض أي حل سياسي للأزمة في سوريا، وقتل المدنيين والمعارضين تحت ذريعة مواجهة المجموعات الإرهابية”.

وتتعرض مدن وبلدات محافظة إدلب لحملة قصف جوية، تترافق مع عمليات عسكرية على الأرض من قبل قوات الأسد.

ووصلت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها إلى مشارف مطار أبو الضهور العسكري في ريف إدلب الشرقي، بعد تقدم واسع حققته في اليومين الماضيين.

ودعمت قطر فصائل عسكرية تابعة للمعارضة السورية في مناطق مختلفة على مدى الأعوام الماضية.

وتزامن كلام الوزير القطري مع اعتبار وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن “قوات الأسد تستهدف المعارضين المعتدلين بحجة مواجهة (هيئة تحرير الشام)، وهذا أمر يقوض عملية الحل السياسي”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوتين يأمر بفتح تحقيق بإسقاط طائرة بلاده قبالة السواحل السورية

وكالات – مدار اليوم أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن أن بلاده ...