الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو: طائرة اميركية حلّقت فوق قاعدة حميميم ساعة استهدافها

موسكو: طائرة اميركية حلّقت فوق قاعدة حميميم ساعة استهدافها

تعبيرية
الرابط المختصر:
موسكو _ مدار اليوم
كشفت وزارة الدفاع الروسية، عن أن طائرة استطلاع أميركية كانت تحلق في الأجواء فوق قاعدتي حميميم وطرطوس، خلال تعرضهما لهجوم بطائرات مسيرة (درونات)، غي وقت لم تستبعد فيها مصادرها مسؤولية “حركة أحرار الشام”.
وأشارت الوزارة إلى أنه «في الفترة التي جرى فيها الهجوم على حميميم وطرطوس بواسطة (درونات مجهولة)، كانت طائرة استطلاع أميركية تحلق على مدار أربع ساعات بين قاعدتي طرطوس وحميميم».
ومقابل التحفظ في تصريحات وزارة الدفاع الروسية حول الجهة التي ترى أنها مسؤولة عن الهجوم، وجه السيناتور فرانتس كلينتسيفيتش، نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي، اتهامات مباشرة للولايات المتحدة.
وأوضح في تصريحات لوكالة «ريا نوفوستي»، بأن تنفيذ مثل ذلك الهجوم غير ممكن دون مساعدة أجهزة استخبارات تنسق مع واشنطن.
من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف، للصحفيين أمس، إن الرئيس بوتين عندما اتخذ قرار سحب القوات كان يدرك أن الهجمات لن تتوقف على الفور
وتابع بقوله إن «تلك الهجمات للأسف ستستمر»، مشدداً على أن هذا الوضع «يؤكد من جديد على ضرورة تكثيف الجهود في مجال التسوية السياسية» للأزمة السورية.
إلى ذلك قال مصدر عسكري لصحيفة «كوميرسانت»، إن «هناك احتمالاً كبيراً بأن تكون حركة (أحرار الشام) هي من نفذ الهجوم».
وأضاف أن معلومات متوفرة لديه تشير إلى أن المقاتلين استخدموا طائرات مسيرة شبيهة في قصف حميميم بقذائف الهاون ليلة الأول من كانون الثاني الحالي.
رغم الحديث الروسي عن مسؤولية “حركة أحرار الشام” إلا أن مراقبين يستبعدون ذلك، نظرا لأن اقرب مسافة بين حميميم ومناطق المعارضة تزيد عن 30 كم، ناهيك لعدم امتلاكها تقنيات استهداف القاعدة الروسية، مرجحين أنها رسالة تمهد لتحرك عسكري بمناطق الثوار بالساحل.
موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمر قدور يكتب: عالمية بشار ومحلية الثورة

عمر قدور كانت لافتة تلك التأكيدات الغربية لأن الضربة العسكرية الأخيرة لا ...