الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو ترفض شروط المعارضة بخصوص الأسد وسجال مع أنقرة حول إدلب

موسكو ترفض شروط المعارضة بخصوص الأسد وسجال مع أنقرة حول إدلب

الرابط المختصر:

موسكو _ مدار اليوم

ربط وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، نجاح مؤتمر سوتشي، بعدم طرح المعارضة السورية شروطا مسبقة، فيما اعترضت موسكو لددى أنقرة بشان انتهاكات خفض التوتر بإدلب.

وقال لافروف خلال استقباله في موسكو، أمس الأربعاء، نظيره وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف: «نحن على قناعة، بأن مؤتمر سوتشي يمكنه أن يساعد فعلاً في تقدم جنيف، مع إدراك أن ذلك الجزء من المعارضة السورية الذي يطرح دوماً شروطاً مسبقة، بما في ذلك تغيير النظام، ستتم تربيته من جانب من يتحكم به».

وأضاف أن مفاوضات جنيف ما كانت لتحمل كل تلك الأهمية بالنسبة للأطراف المشاركة في تلك العملية «لو لم تكن المبادرات الثلاثية، التي بدأت منذ العام الماضي، حين انطلق مسار (آستانة)».

إلى ذلك، طفا على السطح أمس الأربعاء سجال حاد بين الضامنين الروسي والتركي حول الالتزامات في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وفيما يبدو أنه رد غير مباشر على الانتقادات التركية لعدم تنفيذ موسكو مهامها في إدلب، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أنها تمكنت من تحديد المنطقة التي انطلقت منها الطائرات المسيرة المشاركة في الهجوم على قاعدتي حميميم وطرطوس أواخر العام القادم.

وذكرت في تصريحات نشرتها صحيفة «النجم الأحمر» الناطقة باسم وزار الدفاع، أن تلك الطائرات انطلقت من مناطق خاضعة لقوى المعارضة المعتدلة في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

ونوهت الصحيفة إلى أن وزارة الدفاع الروسية وجهت خطابين، الأول إلى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة التركية الجنرال أكار هولوسي، والثاني لرئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان، تطالب فيهما أنقرة بضرورة تنفيذ التزاماتها في مجال ضمان مراعاة نظام خفض التصعيد.

تشير معطيات الواقع الميداني، إلى أن هناك هشاشة في اتفاق أستانا بين أطرافه، وهذا ماسنعكس سلبا على الأرض في ظل رغبة النظام وحلفائه بابتلاع مزيد من أراضي المعارضة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النتاغون يتوقع أن يبدأ حصار الرقة

“البنتاغون” يعترف: الضربة على النظام لن توقف استخدامه للكيماوي

وكالات _ مدار اليوم أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” عن أن الضربات ...