الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو تشطب ديوناً للنظام مقابل منحها امتيازات النفط والغاز

موسكو تشطب ديوناً للنظام مقابل منحها امتيازات النفط والغاز

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

شطبت روسيا ديونًا لنظام الأسد بقيمة 9.8 مليار دولار أمريكي، مقابل إبرام صفقات في مجالات عدة كالنفط والغاز والبناء على الأراضي السورية.

وقال نائب وزير المالية الروسي، سيرغي ستورشاك، إن الحكومات في العالم تمنح قروضًا لدول من أجل الحصول على امتيازات، مضيفا أن هذه الديون نتج معظمها عن توريد أسلحة ومعدات دفاعية.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” الروسية اليوم الجمعة، أن أغلب هذه الديون تعود إلى الحقبة السوفياتية، ومنحت تحديدًا في الفترة ما بين منتصف الخمسينيات والعام 1991.

كان نائب رئيس الوزراء الروسي، ديمتري روغوزين، أعلن منتصف كانون الأول الماضي، أن بلاده لن تدخل الاقتصاد السوري بصفة “فاعل خير” أو “دولة مانحة”، بلا مقابل، وأنها لا تنوي التساهل فيما يخص مصالحها وأرباحها حتى إن كان الأمر مع سوريا.

وأضاف عشية لقائه مع بشار الأسد أن “قطاع الأعمال الروسي سيحسب كل روبل”، موضحاً: “لأنه علينا أيضاً ألا نفكر بالآخرين فقط، حتى لو كانت دولة مقربة صديقة، والآن علينا أن نفكر كيف نجني الأموال لميزانيتنا، لمواطنينا”.

من جانبه أعلن وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة الأسد، علي غانم، مطلع كانون الثاني الجاري، توقيع عدد من مذكرات التفاهم الاستثمارية مع روسيا، منها استثمار خامات الفوسفات والسجيل الزيتي والبازلت.

ويعتبر محللون أن روسيا بدأت بالبحث عن ثمن تدخلها ودعهما في سوريا، من خلال السيطرة على الثروات الباطنية.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحاضرون في مسار الدم السوري…………. بريشة عماد حجاج

عماد حجاج