الرئيسية / آخر الأخبار / استنفار للجيش التركي مقابل عفرين و خلاف مع واشنطن يؤخر الهجوم

استنفار للجيش التركي مقابل عفرين و خلاف مع واشنطن يؤخر الهجوم

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أعلن مصدر عسكري تركي أن قوات بلاده الموجودة على الحدود السورية، قرب منطقة عفرين، قد وضعت في حالة استنفار كامل استعدادا للقيام بعمل عسكري في المدينة، وسط حديث عن خلاف بين أنقرة وواشنطن يؤخر الهجوم عليها.

وأكد المصدر أنه تم إبلاغهم أن تركيا أمهلت “الوحدات الكردية” مدة ثلاثة أيام للانسحاب من مدينة عفرين، وتسليمها للقوات التركية، بحسب مانقل عنه موقع “العربي الجديد”.

وأضاف: “تم اعطاء الأوامر لجميع العناصر على الشريط المحاذي لمنطقة عفرين، في منطقة زافر توكا التركية بالبقاء في حالة تأهب قصوى، استعدادا للدخول إلى الأراضي السورية فور انتهاء المهلة”.

وأوضح المصدر أن “PYD ردت على الاستنفار باستهداف المخافر التركية الحدودية”، الأمر الذي يرجح بدء معركة بين القوات التركية وبعض فصائل الجيش الحر ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية خلال اليومين القادمين.

إلى ذلك، كشف مصدر في الجيش السوري الحر أن “تركيا طلبت من فصائل في الجيش الحر رفع قوائم بأسماء عناصر الجيش الحر التي ستشارك في معركة عفرين”.

ولفت إلى أن “الأسماء قد رفعت والعناصر أصبحت على أهبة الاستعداد للاشتراك في المعركة، إلا أن هناك خلافا بين الولايات المتحدة وتركيا على تفاصيل العملية يؤخر الهجوم، ولو جرى حله، لبدأ الهجوم  خلال 24 ساعة.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمهل مقاتلي “PYD” في عفرين أمس السبت، اسبوعا لتسليم أسلحتهم والاستسلام، وإلا فإن تحرك بلاده عسكريا ضدهم قادم.

وبات الهاجس الكردي في شمال سوريا ولاسيما منبج وعفرين، حديث المسؤولين الأتراك الأول، فيما يخص الشأن السوري، والذي يشير بوضوح، أن هذا الملف يمس بأمن أنقرة القومي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان يعلن فوزه بانتخابات الرئاسة وتحالفه “الجمهوري” ينال أغلبية البرلمان

اسطنبول __ مدار اليوم أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان فوزه بالانتخابات ...