الرئيسية / آخر الأخبار / النظام يسيطر على ريف حلب الجنوبي والمعارضة تبرر الانسحاب

النظام يسيطر على ريف حلب الجنوبي والمعارضة تبرر الانسحاب

الرابط المختصر:

حلب _ مدار اليوم

سيطرت قوات الأسد على معظم مساحة ريف حلب الجنوبي، بعد انسحاب مقاتلي “هيئة تحرير الشام”، وفصائل أخرى، فيما برر قياديون في الأخيرة اضطرارهم لتركه.

وذكر ناشطون، أن المسافة التي تفصل النظام من محور خناصر عن محور شمال شرق سنجار، باتت لاتتعدى كيلومترين، ما يهدد الجيب الذي تسيطر عليه فصائل المعارضة الممتد من جنوب غرب خناصر وصولًا إلى الشاكوسية شمال شرقي حماة.

من جانبها، نقلت شبكة “الدرر الشامية” عن قيادي في “الفرقة 23” قوله إن أسباب سقوط جبل الحص وتل الضمان بريف حلب الجنوبي بيد قوات الأسد وميليشياته يعود لسببين:

الأول هو أن “مقاتلي (هيئة تحرير الشام) و(حركة أحرار الشام) و(الفرقة 23) انسحبوا جميعًا بعد قطع طرق الإمداد إلى مناطق جبل الحص، خوفًا من الحصار”.

أما السبب الثاني “تمثل تقدم “تنظيم “داعش”  إلى جبل الحص من الخاصرة، بينما “التف النظام من الخلف؛ ما جعل المرابطين شبه محاصرين ودفعهم جميعًا للانحياز”.

على أن للعميد والمحلل العسكري، أحمد رحال رأي آخر، معلنا أن “الهيئة” سلمت 250 قرية جنوب حلب، تعادل ثلث مساحة إدلب، ما وضع مطار أبو الضهور والفصائل في حالة حصار بدل تقدم.

وامام الانسحاب، لجأت الفصائل بحسب رحال، لفتح المعارك للجوانب، والانتقال الى الانتشار، للتخلص من ضرب طيران روسيا واندفعت لسياسة “المخالب الجارحة”، أي اضرب واهجم واقتحم والتحم ثم انسحب.

وتشير المعطيات الراهنة، إلى ان الواقع الميداني للفصائل، ليس في احسن حاله، خاصة مع نية النظام الوصول إلى مطار  أبو الضهور العسكري من جنوب حلب، وسط تساؤلات عن جدوى خططها العسكرية الراهنة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

توضيح من الحكومة المؤقتة حول حقيقة الاعتراف بشهاداتها دولياً

اسطنبول _ مدار اليوم نشرت الحكومة المؤقتة بياناً توضح فيه تصريحات سابقة ...