الرئيسية / آخر الأخبار / نازحو الريف الادلبي بالمناطق الحدودية يشتكون ارتفاع الايجارات واستغلال المكاتب العقارية

نازحو الريف الادلبي بالمناطق الحدودية يشتكون ارتفاع الايجارات واستغلال المكاتب العقارية

بلدة أطمة
الرابط المختصر:

إدلب _ مدار اليوم

يعاني نازحو ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي الذين قصدوا المناطق الحدودية مع تركيا، من غلاء إيجار المساكن واستغلال المكاتب العقارية هناك،وذلك بعد تدفق مئات الالاف من المدنيين الى المنطقة هاربين من جحيم طائرات الاسد وروسيا.

ولأن لكل أزمة تجار يستغلونها لتحقيق مكاسب لهم؛ يستغل أصحاب العقارات حاجة الوافدين الجدد لاستئجار مسكن، مستفيدين من قانون العرض والطلب، الذي يتحكّم بأسعار الإيجارات بغض النظر عن معاناة النازحين، ما أدى إلى فوضى في الأسعار، التي وإن كانت تختلف من منطقة إلى أخرى ضمن المحافظة؛ تبعًا لوضعها الأمني والاقتصادي.

ابو علي احد النازحين في بلدة اطمة تحدث لـ “مدار اليوم” قائلاً: وصلت اسعار الايجارات في المناطق الحدويدة حسب نازحين، إلى 300 دولار شهرياً ، وهو مبلغ كبير جداً فيما إذا قورن بأوضاع النازحين الذين خرجوا بثيابهم ، حيث أن أصحاب المنازل رفعوا أسعارها بنسبة كبيرة جداً ، والسبب هو الطلب المتزايد للمنازل وبخاصة في كل من “أطمة الدانا سرمدا” ومدن الريف الشمالي على الحدود السورية التركية حيث تضاعفت الأسعار لأكثر من الضعفين.

وأضاف ابو علي، بأن عدد كبير من النازحين ابدوا استيائهم نتيجة تجاهل هذا الأمر من قبل “حكومة الإنقاذ” و غيرها من الجهات التي تقع عليها مسؤولية ضبط هذه الأمور ,خصوصاً أن هناك بعض أصحاب العقارات في أطمة قامو بطرد المستأجرين بسبب رفضهم زيادة الإيجار المتفق عليه سابقاً , ومنهم من قام بالموافقة على رفع الإيجار لأن ليس باستطاعته فعل شيئ.

لا يبدو أن فوضى سوق العقارات في محافظة إدلب، ستهدأ في المدى المنظور، مالم تتوقف حركات النزوح إلى المحافظة التي تحولت إلى منفى إجباري لآلاف المهجرين قسريًا، فيما شكّل غياب الرقابة فرصة للتحكم بالأسعار من قبل أصحاب المكاتب العقارية والسماسرة والملاك، الأمر الذي يضطر كثيرًا من العوائل لترك المنازل التي تقطنها واللجوء إلى السكن مع عائلات أخرى لتخفيض الإيجار أو الاتجاه نحو المخيمات رغم غياب الاستقرار ونقص مقومات الحياة فيها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ضحايا في قصف جوي روسي على ريف درعا الشمالي

درعا _ مدار اليوم قُتل وجرح مدنيون الاثنين نتيحة قصف مكثف يرجح ...