الرئيسية / تقارير / استمرار الخلاف الأميركي التركي بشأن منبج

استمرار الخلاف الأميركي التركي بشأن منبج

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشف التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، عن أن القوات الأمريكية ستبقى في مدينة منبج شمالي سوريا لفترة طويلة.

وقال الجنرال الأميركي في التحالف، يول فونك خلال زيارة أمس الأربعاء  لمدينة منبج إن التحالف لن يستجيب لمطالب أنقرة بالانسحاب من منبج مبينًا أن ذلك “غير وارد”.

وأكد الجنرال الأمريكي التزام التحالف بمتابعة الشراكة مع حلفائهم في “قوات سوريا الديمقراطية” و”مجلس منبج العسكري”.

وزار الوفد رفقة ممثلين عن الإدارة المدنية الديمقراطية وقيادة “مجلس منبج العسكري” الجبهات الشمالية مع تركيا لمتابعة التطورات الميدانية على الأرض.

ودعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أول أمس الثلاثاء، القوات الأمريكية لمغادرة مدينة منبج، قائلًا إنه يسعى لإعادتها إلى أصحابها الحقيقيين، بحسب تعبيره.

واتهم أردوغان الولايات المتحدة بالعمل ضد مصالح تركيا وإيران، وربما روسيا في سوريا، مبررًا ذلك بإرسالها إمدادات عسكرية لمنطقة تقع تحت سيطرة قوات يهيمن عليها الاكراد.

كما وطالب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الأسبوع الماضي الولايات المتحدة بالانسحاب الفوري من مدينة منبج.

وأشار في حديث للصحفيين إلى أن تركيا تريد أيضًا خطوات أمريكية ملموسة لإنهاء دعمها لـ “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

ورد قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، على الطلب التركي بشأن الانسحاب من مدينة منبج بأن بلاده لم تسحب قواتها من منبج للآن، ولا تبحث هذا الشيء في الوقت الراهن.

وتخضع منبج لسيطرة “الوحدات” الكردية، منذ آب 2016 الماضي، وتنتشر فيها قوات الأسد، على خط التماس مع فصائل الجيش الحر، ثم تمركزت فيها قوات روسية وأخرى أمريكية بالتزامن مع تهديدات تركية بدخول المدينة منذ العام الماضي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلافات روسية تركية حول اللجنة الدستورية تُحال لقمة بوتين وأردوغان

وكالات – مدار اليوم أخفق الجانبان التركي والروسي في التوافق على ملف ...