الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو تُحصن حميميم وطرطوس وتتخوف من صواريخ “النصرة”

موسكو تُحصن حميميم وطرطوس وتتخوف من صواريخ “النصرة”

تعبيرية
الرابط المختصر:

موسكو _ مدار اليوم

انتقدت موسكو التحركات الأميركية في سوريا، معتبرة اياها تتجه للتقسيم، فيما بدأت القوات الروسية بتحصين قاعدتي طرطوس وحميميم، وسط مخاوف من استهدافهما من “جبهة النصرة”.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أمس الأربعاء، إن «واشنطن على ما يبدو تسير نحو تقسيم سوريا». مشيرا إلى وجود «خطة عملية» للتقسيم لدى الإدارة الأميركية. وزاد أن موسكو ستطرح على الأميركيين أسئلة حول كيف يتصورون ذلك.

في السياق أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها تعمل على تقصي التفاصيل المتعلقة بقنوات وصول الأنظمة الصاروخية المحمولة إلى عناصر تنظيم «جبهة النصرة». وقال الناطق باسم الوزارة إن «النصرة» ما زالت «المصدر الرئيس لزعزعة الاستقرار في سوريا كلها وليس فقط في منطقة إدلب».

وأوضح أن الوزارة تعمل عبر قنوات عسكرية واستخباراتية على تحديد مصدر الأنظمة الصاروخية التي استخدمت لإسقاط الطائرة الروسية قبل أيام، وطرازاتها والكميات التي يمكن أن يكون التنظيم حصل عليها.

واشار إلى أن هذا الملف يشكل «مصدر قلق بالغ»، لأن الأنظمة الصاروخية يمكن أن تستخدم ليس ضد الطيران العسكري وحسب بل وضد طائرات مدنية ما يجعل التهديد أوسع من سوريا.

وفي تلميح إلى واشنطن، واوضح الناطق العسكري أن «إرهابيي فرع القاعدة بسوريا أضحوا أداة مطيعة في أيدي البلدان المتطورة تقنيا، غير الراضية عن دور روسيا الرئيسي في تحرير سوريا من (داعش).

وكشف الناطق أن روسيا تعكف على تحصين منشآتها العسكرية في قاعدتي حميميم وطرطوس وتطوير البنى التحتية فيهما.

وقبل ايام نفت واشنطن مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة حميميم الروسية اواخر العام الماضي، والذي تم بطائرات “درون”.

وتعكس التصريحات الروسية ضد واشنطن، صراعا بين الجانبين حول النفوذ فيها، فيما يبدو التوافق بين الجانبين على حل بخصوص الوضع السوري بعيد المنال حتى الآن.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الجيش الوطني”: ننتظر تفاهمات تركية روسية للتحرك لقرى شمال حلب

حلب _ مدار اليوم أكد المتحدث باسم الجيش الوطني السوري المقدم محمد ...