الرئيسية / آخر الأخبار / تحركات روسية لتطويق الخلافات الايرانية التركية شمال سوريا

تحركات روسية لتطويق الخلافات الايرانية التركية شمال سوريا

ارشيف
الرابط المختصر:

موسكو _ مدار اليوم

كثفت موسكو تحركاتها الدبلوماسية لتجاوز الخلافات التي ظهرت أخيرا بين طهران وأنقرة، موضحة أن الأطراف الثلاثة اتفقت على عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية الشهر المقبل في آستانا.

وشدد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف على أهمية الالتزام بالاتفاقات الموقعة حول مناطق خفض التصعيد في سوريا، ورجح أن يتم الإعلان عن تمديد العمل بالاتفاقات في أول لقاء ثلاثي مقبل بين الدول الضامنة في أستانا.

وجدد التأكيد على أن إقامة مناطق خفض التصعيد إجراء مؤقت يهدف إلى تهيئة ظروف ملائمة أكثر للتسوية السياسية، التي يراد منها في نهاية المطاف ضمان تنفيذ القرار رقم (2254)».

و حملت تصريحات بوغدانوف إشارة إلى عدم توافق الأطراف الثلاثة حتى الآن على عقد قمة ثلاثية دعت إليها كل من طهران وأنقرة وجرى نقاش بشأنها بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب إردوغان، وكان من المرجح أن يتم الإعلان عن موعد قريب لعقدها في إسطنبول.

ولفتت التصريحات إلى أن حديث بوغدانوف دل على عدم التوافق حتى الآن على عقد جولة المفاوضات المقبلة في آستانة، التي كانت مقررة، بحسب معطيات روسية سابقة، قبل نهاية الشهر الحالي.

في سياق متصل، أعلن الرئيس الشيشاني، رمضان قاديروف، عن إنهاء خدمات “الشرطة العسكرية” الروسية في مدينة حلب شمالي سوريا، على أن يعود عناصرها إلى الجمهورية تدريجيًا.

ونشر قاديروف منشورًا عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فكونتاكتي”، امس الأحد، قال فيه إن 393 مقاتلًا شيشانيًا في “الشرطة العسكرية” بحلب، التابعة لوزارة الدفاع الروسية، عادوا إلى الوطن “بسلام”.

ويرى محللون أن الفترة التي تبعت سيطرة قوات الأسد على مدينة حلب، وانتشار العناصر الروس في المدينة، شهدت “تحجيمًا كبيرًا” لانتشار الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” فيها، واقتصار عمل قوات الأسد على بعض الحواجز العسكرية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنقرة وموسكو تبحثان “تسوية عاجلة” في سوريا

  وكالات _ مدار اليوم عقد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، ونظيره ...