الرئيسية / آخر الأخبار / تلويح إيراني بالتصعيد في سوريا بسبب الملف النووي

تلويح إيراني بالتصعيد في سوريا بسبب الملف النووي

الرابط المختصر:

 

وكالات _ مدار اليوم

شهدت سوريا مؤخرا ثلاثة اختبارات عسكرية قامت بها طهران وميليشاتها للقرار الروسي في سوريا، في وقت ربطت فيه ايران بين ملفها النووي والواقع الميداني في المنطقة.

وتبدّى الاختبار الأول، بمحاولة ميليشيات إيران التقدم شرق نهر الفرات، والثاني مهاجمتها قوات تركية جنوب غرب حلب في تلة العيس عندما شرعت بالقدوم لنقطة المراقبة الرابعة بموجب اتفاق أستانا، والثالث غارات اسرائيلية على سوريا سبقها اسقاط النظام لطائرة “اف16” تابعة لتل أبيب فوق الجليل.

وبحسب مسؤول غربي، فإن الأسابيع المقبلة قد تشهد المزيد من «الاختبارات العسكرية» لان طهران أبلغت دولاً غربية وروسيا بـ«وجود رابط بين الملف النووي والواقع الميداني في سوريا والمنطقة».

وقال لجريدة “الشرق الأوسط”: «طهران أرادت القول بأنه في حال قررت إدارة الرئيس دونالد ترمب عدم إقرار الاتفاق النووي والتلويح بعقوبات متدرجة ومتصاعدة، فإنها ستصعد عسكرياً في الملعب السوري وستواصل الاختبارات لواشنطن شرق الفرات وإسرائيل عبر الجولان»،

ولفت إلى أن التغييرات الحاصلة في المسؤولين عن الملف السوري في واشنطن «تدل إلى أن إدارة ترمب تضع أولوية لمواجهة النفوذ الإيراني وأنها باتت تنظر إلى سوريا من بوابة العمل لإضعاف النفوذ الإيراني أكثر من أي شيء آخر».

من جهته، عبّر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن قلق بلاده من التصرفات الإيرانية التي تصرف الانتباه عن الجهود الرامية لبدء عملية سلام حقيقية في سوريا.

وأضاف: «نحث روسيا على استخدام نفوذها للضغط على النظام وداعميه من أجل تجنب الأفعال الاستفزازية ولدعم عدم التصعيد سعياً وراء تسوية سياسية أوسع».

ويغتبر مراقبون، أن الأيام المقبلة، ستشهد المزيد من تصارع النفوذ والمصالح بين الدول المعنية في الشأن السوري، تسبق أي تحريك للحل في سوريا، والذي مازال بعيدا.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

العاسمي نقلا عن موسكو: متجهون لتهدئة شمال سوريا وجنوبها

اسطنبول _ مدار اليوم تحدثت المعارضة السورية عن اتجاه روسي لتهدئة شمال ...