الرئيسية / آخر الأخبار / صحيفة: محاصصة دولية اقليمية مرتقبة بوجود النظام عنوانها منبج وعفرين

صحيفة: محاصصة دولية اقليمية مرتقبة بوجود النظام عنوانها منبج وعفرين

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

بدأت ملامح تفاهمات دولية – إقليمية للمحاصصة شمال سوريا، بحيث تنتشر قوات أميركية – تركية في مدينة منبج وإخراج «وحدات حماية الشعب» الكردية إلى شرق نهر الفرات مقابل «وجود رمزي» لقوات الاسد في مدينة عفرين برعاية روسية.

وكشف قيادي كردي بأن “الوحدات الكردية” أبلغت رئيس مكتب الأمن القومي اللواء علي مملوك بقبول دخول قوات نظامية رمزية للجيش ومؤسسات أمنية إلى وسط عفرين، كما هو الحال في مناطق أخرى في إشارة إلى القامشلي والحسكة شرق نهر الفرات، بحسب جريدة “الشرق الأوسط”.

 بينما أشار مسؤول كردي آخر أمس إلى أن موسكو التي رفضت التعاون قبل أسبوعين، وافقت على صيغة جديدة تسمح بوجود النظام في عفرين. ويتوقع أن تتوجه عناصر من قوات النظام من حلب إلى المدينة في الساعات المقبلة».

وأبلغ قياديون أكراد الصحيفة، بأن الجيش الأميركي أبلغهم أكثر من مرة بأنه لا علاقة له بعفرين، وبأنها تابعة لنفوذ روسيا، مشيرين إلى أنهم أطلعوا قادة في الجيش الأميركي شرق نهر الفرات بالاتصالات مع نظام الأسد حول عفرين وأن “الأميركيين لم يكن لديهم مانع من حصول ذلك”.

وفي حال أنجز هذا التفاهم حول عفرين، فإنه يتزامن مع تقدم لإنجاز تفاهم آخر حول منبج. إذ قالت مصادر تركية إن أنقرة اقترحت على واشنطن نشر قوات تركية – أميركية في منبج وإخراج «وحدات حماية الشعب» الكردية إلى شرق نهر الفرات.

وكان مسؤول تركي أبلغ وكالة «رويترز» أن وزير الخارجية الأميركي ريكس تلرسون وعد الجانب التركي أمس بدرس اقتراح نشر قوات مشتركة في منبج التي تقع على بعد 100 كيلومتر شرق عفرين

ويعتبر مراقبون، أنه في حال نفذ الاتفاق التركي – الأميركي في منبج سيكون خطوة للتنسيق الكامل في العمليات العسكرية شمال حلب بين القوات الأميركية و«درع الفرات» بين منبج واعزاز وجرابلس، إضافة إلى الانتقال إلى البند اللاحق المتعلق في بحث إقامة شريط أمني شمال سوريا على طول حدود تركيا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

نائب أردوغان: هذا ما سنفعله شرقي الفرات

وكالات – مدار اليوم هدّد نائب رئيس الجمهورية التركية فؤاد أوكتاي اليوم ...