الرئيسية / آخر الأخبار / “أحرار الشام”: تجهيزات عسكرية لمواجهة تهديدات النظام شمال حمص

“أحرار الشام”: تجهيزات عسكرية لمواجهة تهديدات النظام شمال حمص

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أعلنت “حركة أحرار الشام” شمالي حمص،  أن التهديدات العسكرية التي تلقاها ريف حمص من قبل النظام ليست جديدة، معلنا عن تجهيزات عسكرية عالية حال فرضت الحرب.

وقال مسؤول العلاقات العامة في “الحركة” نصار النهار: “نحن نأخذ التهديدات بعين الاعتبار وجاهزون للتعامل مع كافة الاحتمالات، مؤكدا أن فصائل شمالي حمص تحاول التخفيف عن المدنيين قدر الإمكان، لافتًا إلى تجهيزات عسكرية “عالية المستوى في حال فرضت الحرب”.

ولا تقتصر الاستعدادات العسكرية على فصيل بعينه دون الآخر بل استنفرت كافة التشكيلات العاملة في الريف المحاصر، بينها “حركة تحرير الوطن”، واعتبرت أن مواقع النظام في محيط مدن ريف حمص ستكون الهدف الأول في حال خرق الهدنة المتفق عليها.

وكانت هيئة تفاوض شمالي حمص اتفقت مع الجانب الروسي، في 4 تشرين الأول الماضي، على وقف إطلاق النار فورًا في المنطقة، وفتح المعابر الإنسانية المقررة والموافق عليها من الطرفين، إضافة إلى تسليم الوفد الروسي ملف المعتقلين، بعد اتفاق شهد خروقات منذ آب الماضي.

إلا أن البنود التي تم الاتفاق عليها لم تنفذ على الأرض، واستمرت خروقات قوات الأسد بين الفترة والأخرى، إضافةً إلى عدم التطرق إلى ملف المعتقلين بشكل نهائي.

وبحسب بيان نشرته “الهيئة”، 15 شباط الجاري، قالت إن الهدنة ماتزال سارية حتى أيار المقبل.

وأكد العضو في “الهيئة”، محمد كنج أيوب، أن التهديدات التي وجهت إلى ريف حمص الشمالي هي “محض إشاعات كونها لم تَرِدْ من مصدر رسمي”.

وأضاف أن الروس وجهوا رسالة إلكترونية لهم طلبوا من خلالها نقل جلسات المفاوضات من معبر الدار الكبيرة شمالي حمص إلى فندق السفير في مدينة حمص، وقالوا إنهم سيوفرون الحماية الكاملة لهيئة المفاوضات ذهابًا وإيابًا، وهذا ما رفضته “الهيئة”.

ويسعى نظام الأسد وروسيا، للسيطرة على ريف حمص الشمالي، بحجة وجود “هيئة تحرير الشام” في المنطقة، من خلال فرض الشروط والاملاءات لدفع المعارضة إلى تقديم تنازلات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسؤول تركي: إسرائيل أرادت تعطيل اتفاق إدلب

اسطنبول – مدار اليوم اعتبر مستشار الرئيس التركي للعلاقات الخارجية، ياسين أقطاي، ...