الرئيسية / آخر الأخبار / حقيقة الاتفاق القاضي بدخول قوات النظام إلى عفرين

حقيقة الاتفاق القاضي بدخول قوات النظام إلى عفرين

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

نفى المجلس التنفيذي لعفرين في “الإدارة الذاتية” الكردية، التوصل إلى اتفاق مع حكومة الأسد حول نشر الأخيرة قواتها في عفرين.

وقالت الرئيسة المشتركة للمجلس في عفرين، هيفي مصطفى، إنه لم يتم التوصل لاتفاق لدخول قوات الأسد إلى عفرين، لافتة لاستمرار المحادثات بهذا الشأن، بحسب قناة “سكاي نيوز”.

وكان المسؤول في إدارة الحكم الذاتي بدران جيا كرد قال إن القوات الكردية والتابعة للأسد توصلت إلى اتفاق مع حكومة النظام لدخول جيشها منطقة عفرين، مضيفا أنها قد تدخل المنطقة خلال يومين.

وأشار جيا كرد إلى أن “هذه تفاهمات عسكرية فحسب وستكون هناك محادثات سياسية مع دمشق لاحقا”.

وفي وقت سابق، فشل ممثلو حكومة الاسد والقوات الكردية في التوصل إلى اتفاق بشأن انتشار قوات النظام في منطقة عفرين، بسبب ربطها دخول قواتها إلى عفرين بتسليم وحدات حماية الشعب” الكردية كامل سلاحها، والذي قوبل بالرفض من الأخيرة.

وطلب نظام الأسد أيضا، تسليم كافة النواحي والقرى، التي تسيطر عليها “الوحدات” شمال غربي حلب، بما فيها مدينة تل رفعت وقرى منغ وعين دقنة والشيخ عيسى.

في السياق، رأى الكاتب والمحلل السياسي التركي، يوسف كاتب أوغلو، أن ماتروج له “الوحدات الكردية، ليس إلا حرب نفسية ، للتأثير على تقدم الجيش التركي وفصائل الجيش الحر في عفرين.

ولفت في حديث لـ”بي ي سي” إلى أنه لم يجري التوصل لأي اتفاق حتى الساعة في عفرين، ولابد من موافقة تركيا عليه بوصفها دولة معنية، ولابد من وجود روسيا بوصفها ضامنة لنظام الأسد.

ويأتي ذلك، فيما أشارت تقارير صحفية، لملامح تفاهمات دولية- إقليمية شمالي سوريا، بحيث تنتشر قوات أمريكية- تركية في مدينة منبج، مقابل “وجود رمزي” لقوات الأسد في مدينة عفرين برعاية روسية.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تجهيزات لطريق جديد الى حلب: محاولة إيرانية لتجاوز اتفاق ادلب

حلب – مدار اليوم يجهز نظام الأسد لافتتاح طريق بديل للطريق الصحراوي ...