الرئيسية / آخر الأخبار / عشرات القتلى في الغوطة……و”جيش الإسلام” يطمئن أهلها

عشرات القتلى في الغوطة……و”جيش الإسلام” يطمئن أهلها

ارشيف
الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

لقي نحو 60 مدنيا مصرعهم في الغوطة الشرقية، اليوم الثلاثاء، بغارات جوية وقصف مدفعي للنظام، فيما طمئن “جيش الإسلام” العامل في المنطقة أهلها، بأن مايقوم به جيش الاسد، لايتعدى “حرب نفسية”.

وذكر ناشطون، أن 33 مدنيا قتلوا، وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال، فضلاً عن الدمار في الممتلكات والأبنية السكنية، بقصف جوي على المرج في الغوطة الشرقية.

وأضافوا أن 9 مدنيين قتلوا، وجرح العشرات بقصف جوي على بلدة بيت سوى، بينما قضى سبعة آخرين، بقصف جوي من قبل الطائرات الروسية على مدينة عربين.

وقصفت طائرات النظام بغارات جوية المناطق السكنية في بلدة مسرابا، ما أسفر عن مصرع خمسة مدنيين بينهم طفل، بينما قضى 4 في سقبا، ومدني بقصف براجمات الصواريخ على مدينة زملكا.

إلى ذلك، بعث الناطق الرسمي باسم هيئة أركان “جيش الإسلام” حمزة بيرقدار، اليوم الثلاثاء، برسالة طمأنة إلى أهالي الغوطة الشرقية.

وقال بيرقدار خلال تسجيل مصور نشرته وكالة “مشهد” الإخبارية، إن “المساندات العسكرية التي استقطبتها قوات نظام الأسد في الآونة الأخيرة على جبهات العاصمة دمشق، ما هي إلا حرب نفسية لتركيع ثوار وأهالي الغوطة الشرقية.

وأضاف بيرقدار أن تلك القوات “النمر” لم تخض منذ بداية الثورة السورية أيُّ معركة مع الفصائل، موضحا أن معاركها كلها ضد تنظيم “داعش” وعناصر جبهة النصرة “، على حد قوله”.

وتتذرع روسيا ونظام الأسد، بوحود “النصرة” في الغوطة، للحسم العسكري فيها، وسط تلميحات لامكانية تكرار سيناريو شرق حلب فيها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

التحالف الدولي: “داعش” لا يزال يشكل تهديداً رغم قرب نهايته

وكالات – مدار اليوم قال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل شون رايان ...