الرئيسية / آخر الأخبار / سيناريوهات تحرك الفصائل بعد السيطرة على حدود تركيا مع عفرين

سيناريوهات تحرك الفصائل بعد السيطرة على حدود تركيا مع عفرين

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

تستمر العمليات العسكرية لفصائل الجيش الحر المدعومة تركيًا في منطقة عفرين، وسط تساؤلات عن خط المعارك الذي ستسير فيه في الأيام المقبلة، بانحصارها على الشريط الحدودي أو التوغل نحو مركز المدينة.

فتحت الفصائل العسكرية اليوم الاثنين الطريق الواصل بين ناحيتي راجو وبلبل في الجهة الشمالية الغربية منها، وذلك بعد السيطرة على تسعة قرى وعدة سلاسل جبلية بين محوري شنغال و آدمانلي.

في السياق، قال الخبير العسكري العقيد أديب عليوي، أنه “عسكريا يمكننا القول أنه تم إنهاء الخطة العسكرية المرسومة حتى اللحظة باتجاه مركز عفرين، وخاصة أن الطريق أصبح ممهدا بين ريف إدلب وريف حلب الغربي مع ريف حلب الشمالي”.

ورأى أن “فرض الطوق الأمني والتقدم من خلاله وتطهير المناطق حتى الوصول إلى مركز مدينة عفرين، يعد إنهاء للمرحلة الحالية، والانتقال إلى مرحلة جديدة من العملية العسكرية”.

ولفت إلى أن الفصائل الجيش التركي، أمامهما احتمالان بعد إحكام السيطرة على عفرين بشكل قوسي، موضحا أن الاحتمال الأول هو استكمال تطويق المدينة بشكل كامل من خلال السيطرة على معبر زيارة والتقدم باتجاه المنطقة الشرقية.

وأضاف عليوي أن “الاحتمال الآخر هو فتح محاور جديدة من خلال إعزاز والتقدم باتجاه منطقة بلبل، وكذلك السيطرة على منطقة تل رفعت التي تقع تحت سيطرة المجموعات الكردية المسلحة”.

وفيما يتعلق بدور القوات الخاصة التي استدعتها تركيا الاثنين للمشاركة في عملية عفرين، ربط الخبير العسكري ذلك بأنه “عند ظهور بعض العقبات في مناطق معينة يتم استدعاء قوات نخبوية تكون مستعدة للتدخل في أي وقت لتنفيذ عملية خاصة في مناطق تكون تحت سيطرة القوات البرية والجوية”.

بدوره، أشار المحلل والخبير في الشأن التركي، ناصر تركماني، إلى أن  معظم التحصينات والأنفاق التي عملت “وحدات حماية الشعب” (الكردية) على بنائها منذ 2012 تقع في المناطق الحدودية التي تمت السيطرة عليها، إضافة إلى أن المناطق الجبلية الوعرة والثقل السكاني وخطوط المواصلات تتركز على هذا الخط.

وبناء على ذلك من أصل ستة نواحي في المنطقة يوجد خمسة منها على خط جنديرس- شيخ حديد- راجو- بلبل- شران، مايعني أن مدينة عفرين فقدت كل طرق المواصلات وخطوط دفاعاتها ومراكزها اللوجستية.

وحسب رؤية تركماني لن تحاصر تركيا عفرين حصارًا كليًا بل ستترك ثغرات لخروج المدنيين، و”هذا ما يفضله الأتراك، إذ لا يريدون أن يضعوا قواتهم موضع القوات الأخرى التي لا تفرق بين المدنيين والمسلحين”.

يشار إلى أنه وبسيطرة الفصائل على حدود عفرين مع تركيا، تكون قد أحكمت السيطرة على ثلث المنطقة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...