الرئيسية / آخر الأخبار / خروج مرضى الغوطة يُفجّر سجالا بين روسيا وتركيا

خروج مرضى الغوطة يُفجّر سجالا بين روسيا وتركيا

الرابط المختصر:

 

وكالات _ مدار اليوم

راوغت روسيا وتركيا بخصوص عملية إجلاء مدنيين من الغوطة الشرقية لتلقي العلاج، الشهر الماضي.

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الأربعاء، إن روسيا تمكنت من إجلاء مجموعة كبيرة من المدنيين من منطقة الغوطة الشرقية بمساعدة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ولم يذكر بوتين توقيت الخروج وعدد المغادرين، لكن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أوضح أن العملية التي تحدث عنها بوتين هي عملية إجلاء قديمة.

ولفت قالن إلى أن “الرئيس أردوغان طرح قبل قرابة شهر هذه المسألة المتعلقة بإجلاء 700 مدني إلى تركيا لتلقي العلاج، وقالوا (روسيا) إنهم أخرجوا هؤلاء المدنيين ولكن لم يأتوا إلى تركيا”.

لكن لم يخرج أحد من الغوطة الشرقية، بحسب ما نفت مديرية الصحة في دمشق وريفها التابعة للحكومة السورية المؤقتة.

واعلنت المديرية في 20 كانون الثاني الماضي، أن الخبر عار عن الصحة ولم يتم التنسيق معها، وأضافت أنها تواصلت مع منظمات طبية دولية لخروج الحالات المرضية من الغوطة.

وأعلنت روسيا عن فتح ممر إنساني في الغوطة لخروج المدنيين، لكن لم يخرج أحد خلال اليومين الماضيين، سوى رجل من باكستان وزوجته بعد مناشدته بإخراجه من الغوطة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...