الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن: النظام مازال يحتفظ بالكيماوي وموسكو تغطّي عليه

واشنطن: النظام مازال يحتفظ بالكيماوي وموسكو تغطّي عليه

ارشيف
الرابط المختصر:

 

وكالات _ مدار اليوم

أعلنت أميركا أن روسيا خرقت التزامها بضمان تدمير مخزون سوريا من الأسلحة الكيماوية ومنع حكومة بشار الأسد من استخدام الغاز السام، في وقت حضت باريس وبروكسل موسكو على الضغط لالتزام نظام الأسد وقف النار.

وقال السفير الأميركي لشؤون نزع الأسلحة روبرت وود في مؤتمر نزع السلاح الذي يقام تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف: «تزعم روسيا أن نظام الأسد تخلص من مخزوناته الكيماوية عبثي تماما. نفيها المتواصل مسؤولية نظام الأسد عن استخدام الأسلحة الكيماوية لا يصدق ببساطة».

وأضاف: «روسيا بحاجة لأن تكون في الجانب الصحيح من التاريخ بشأن هذه القضية، فهي الآن في الجانب الخاطئ».

إلى ذلك، دعت فرنسا الأربعاء روسيا إلى ممارسة «ضغوط قصوى» على نظام الأسد لاحترام الهدنة في الغوطة الشرقية بعدما حملت موسكو مقاتلي المعارضة مسؤولية الخروقات.

وشددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية انييس فون دير مول على أن فصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، تعهدت أمام مجلس الأمن الدولي باحترام القرار 2401 وقبول الهدنة. لكن نظام بشار الأسد لم يتعهد بذلك».

وأضافت: «نطلب بالتالي من الجهات الداعمة لنظام الأسد ممارسة ضغوط قصوى عليه ليحترم واجباته»، في إشارة أولا إلى روسيا.

والثلاثاء الفائت، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان خلال زيارة لموسكو أن روسيا «واحدة من الجهات الدولية الوحيدة القادرة على حمل نظام دمشق على تطبيق القرار 2401 فعليا».

وأكد نظيره الروسي سيرغي لافروف الأربعاء أن من مسؤولية مقاتلي المعارضة و«الجهات الداعمة لهم» التأكد من أن الهدنة تطبق في الغوطة الشرقية.

ووفقا لمراقبين، فإن المعطيات الراهنة، تؤكد أن موسكو وطهران مصممتان على استكمال العمل العسكري في الغوطة ودعم نظام الأسد، وذلك في ظل افتقار القرار الأممي بالهدنة لأي مؤيدات جزائية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسؤول تركي: إسرائيل أرادت تعطيل اتفاق إدلب

اسطنبول – مدار اليوم اعتبر مستشار الرئيس التركي للعلاقات الخارجية، ياسين أقطاي، ...