الرئيسية / آخر الأخبار / تخوف روسي من قاعدة التنف الأميركية

تخوف روسي من قاعدة التنف الأميركية

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

اعتبر ألكسندر فومين نائب وزير الدفاع الروسي، أن الولايات المتحدة تستخدم منطقة التنف التي تسيطر عليها جنوب شرقي سوريا، غطاءً لـفصائل المعارضة.

وأضاف فومين في تصريحات صحفية أمس الجمعة، “لا يمكن ألا يقلقنا وجود المنطقة الآمنة بقطر 55 كيلومترا قرب بلدة التنف الواقعة على الحدود السورية العراقية، حيث سيّجت عمليا هناك محمية للإرهابيين”، حسب تعبيره.

وأردف “يجري في المنطقة المذكورة تسليح هؤلاء المعارضين للأسد، والتخطيط لهجمات ينطلقون لتنفيذها من هذه المحمية، وكل ذلك تحت إشراف القوات الخاصة وغيرها من التشكيلات العسكرية الأمريكية”.

وأشار إلى أن “الأمريكيين يمنعون قوافل المساعدات الإنسانية من دخول مخيم الركبان للنازحين، بمحاذاة التنف، ما أدى إلى تدهور كارثي في الأوضاع الإنسانية هناك”.

كانت شبكة “عدالة حمورابي” نشرت  رداً رسمياً من القوات الأمريكية الموجودة في معسكر التنف، جاء فيه إن “القوات الأمريكية المتمركزة في القاعدة لم تشارك في أي عمليات تدريب لفصائل المعارضة، أو أي عمليات هجومية في الغوطة، ولاتخطط للتدخل فيها”.

وأضافت قبل أيام أن “دور الولايات المتحدة في منطقة التنف هو للحفاظ على الأمن وتثبيت الاستقرار داخل منطقة الـ 55 كم التي تعتبر منطقة فض اشتباك”.

يشار إلى أن قاعدة التنف، تقع في المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق، إذ تتمركز قوات أمريكية تابعة للتحالف الدولي في القاعدة وتقوم بدعم وحماية فصائل من الجيش الحر موجودة في منطقة الـ55 داخل الأراضي السورية، من أبرزها “جيش مغاوير الثورة”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

معلومات خطيرة تتستر عليها موسكو وتتجاهلها واشنطن في سوريا

وكالات – مدار اليوم كشفت مصادر اعلامية عن معلومات خطيرة تحاول روسيا ...