الرئيسية / تقارير / عرض أميركي جديد لتركيا بشأن منبج و 36 قتيلا للنظام بعفرين

عرض أميركي جديد لتركيا بشأن منبج و 36 قتيلا للنظام بعفرين

الرابط المختصر:
اسطنبول _ مدار اليوم
أكدت تركيا، أنها تلقت عرضا اميركيا يقضي بنشر قوات مشتركة في منبج، بعد انسحاب المسلحين الأكراد منها، فيما قتل 36 من مسلحين موالين للأسد بقصف تركي بريف عفرين.

وقال أردوغان في حديث لصحفيين إنه تلقى عرضا من وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، يقضي بإخراج عناصر حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي، مقابل تقاسم السيطرة الأمنية على المنطقة بين أنقرة وواشنطن. نافيا وجود خلاف مع روسيا بشأن عفرين.

ولفت إلى أن كل الوعود التي أعطاها إيانا الأميركيين في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، إنهم لن يبقوا في منبج، وسيعمدون إلى إخراج (عناصر الاتحاد الديمقراطي) وسحبهم إلى شرق الفرات وكدلك في تعهد الرئيس دونالد ترامب، إلا ان وعوده لم تتحقق”.

وتابع: “عندما زارنا وزير الخارجية الأميركي، عرض علينا أن يتم إخراج الاتحاد الديمقراطي، مقابل تقاسم الجانب الأمني في المنطقة مناصفة بيننا وبين الأميركيين، فأجبناهم بأن الجانب الأمني يجب ألا يكون لنا أو لكم، بل يجب أن يعود الأمر إلى سكان منبج الأصليين”.

إلى ذلك، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 36 عنصراً على الأقل من القوات الشعبية التابعة للأسد، قتلوا جراء غارات تركية استهدفت أمس السبت، موقعاً تابعاً لهم في منطقة عفرين.

وأشار إلى أن الطائرات التركية استهدفت موقعاً لهذه القوات في قرية كفرجنة في شمال عفرين. وكان قتل 10 عناصر على الأقل، وأصيب آخرون، أول من أمس، من “القوات الشعبية” التابعة للنظام، والتي أرسلها لمساندة الأكراد في عفرين.

وأكدت مصادر أن الجيش التركي استهدف، أول من أمس، نقطة لتلك القوات في قرية كورا التابعة لمنطقة راجو.

وكان النظام أرسل قوات تابعة له تحت مسمّى “القوات الشعبية” بعد أن رفض الجانب الروسي اتفاق الوحدات الكردية مع نظام الاسد لإدخال قوات تابعة للأخير.

ويعتبر مراقبون، أنه في حال نفذ الاتفاق التركي – الأميركي في منبج سيكون خطوة للتنسيق الكامل والانتقال إلى البند اللاحق المتعلق في بحث إقامة شريط أمني شمال سوريا على طول حدود تركيا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

سهيل الحسن في درعا وتلميحات اسرائيلية بقبول تحرك النظام جنوبا

درعا _ مدار اليوم وصل العميد في قوات النظام، سهيل الحسن، صباح ...