الرئيسية / آخر الأخبار / مصير سهل الغاب يُبحث اليوم باجتماع بين ممثليه والروس

مصير سهل الغاب يُبحث اليوم باجتماع بين ممثليه والروس

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

انتهت المهلة الروسية لفصائل المعارضة في ريف حماة الغربي، ومن المقرر إجراء اجتماع لممثلين عن المنطقة في مدينة حماة اليوم لحسم مصيرها.

وقال ناشطون اليوم الأحد، إن اجتماعًا جرى بين مجموعات ووفد من القلعة مع الروس، خلال الأيام الماضية، وجرى التفاوض على تجنب المواجهات العسكرية وتثبيت نقطة واحدة للروس في منطقة محايدة.

وكانت روسيا والنظام السوري أمهلا فصائل المعارضة في ريف حماة الشمالي والغربي حتى اليوم، الأحد، قبل تسليم مناطق سلميًا أو عسكريًا.

وقبل خمسة أيام، إن اجتماعات موسعة جرت أمس بين النظام والجنرال الروسي المسؤول عن المنطقة، مع أعضاء من لجنة المصالحة، وأشخاص من قلعة المضيق بينهم حمادة الضايع.

وبحسب المصادر فإن اجتماعًا آخر سيجري اليوم في مدينة حماة، بين ممثلين عن قلعة المضيق وجبل شحشبو وسهل الغاب، وممثلين عن الروس والنظام، على أن يحسم الاجتماع مصير المنطقة.

ونوقش سابقًا تثبيت نقطة فقط للروس في نهاية قلعة المضيق، ضمن منطقة لا تضم سكنًا إطلاقًا، وتتمثل بمستشفى “أفاميا”، إلا أن المفاوضات ما زالت مستمرة.

كان ممثل النظام في اتفاق حلب، عمر رحمون، كتب عبر حسابه في “تويتر”، مساء أمس، أنه “بالنسبة لمنطقة قلعة المضيق وشحشبو وصولًا الى جسر الشغور هذه المنطقة تم التفاهم على تسليمها للجيش السوري في مؤتمر أستانا وبعلم الفصائل وقادتها”.

ومن شأن التهديد الروسي، أن يعني في حال تطبيقه، السيطرة على 13 بلدة في المنطقة، وذلك في سيناريو تسعى موسكو لتطبيقه بأكثر من منطقة تحت شعار الاستسلام او الحرب، كماحدث بريف حمص الشمالي ودرعا والقلمون الشرقي.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...