الرئيسية / آخر الأخبار / خروج ممثلين عن بلدات القطاع الأوسط بالغوطة للتفاوض مع النظام

خروج ممثلين عن بلدات القطاع الأوسط بالغوطة للتفاوض مع النظام

فرانس برس
الرابط المختصر:

وكالات_ مدار اليوم

يجري وجهاء من أهالي القطاع الأوسط بالغوطة الشرقية، مفاوضات لإيقاف القصف الذي تتعرض له المنطقة.

وبحسب ما ذكرت المصادر اليوم الخميس، فإن التدهور الذي تشهده المنطقة بسبب القصف المكثف الذي أوقع عشرات الضحايا، دفع الوجهاء للتواصل مع مفوضين عن قوات الأسد.

ورجحت المصادر خروج لجان من مناطق سقبا وجسرين، فيما قالت وكالة “سانا” التابعة للأسد اليوم الخميس، إن النظام السوري عمل بالتعاون مع وجهاء من المنطقة لتهيئة ممر جديد لإخراج المدنيين عبر طريق جسرين والمليحة جنوب الغوطة.

ولم يخرج مدنيون من معبر الوافدين، لعدة أسباب، أبرزها غياب الثقة بالقوات الروسية وحلفائها على الأرض.

واقتربت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها من فصل الغوطة الشرقية إلى قسمين، بعد تقدمها من المحور الشرقي بين مزارع بلدتي مسرابا وبيت سوى.

واستطاعت القوات التقدم على حساب المعارضة، مساء الأربعاء، ووصلت إلى بلدة بيت سوى، بينما بقيت مديرا التي أصبحت نقطة الاشتباك الوحيدة التي تفصل عن شطر الغوطة إلى قسمين شمالي وجنوبي.

وكانت روسيا أعلنت عن هدنة إنسانية في الغوطة لمدة خمس ساعات (من التاسعة وحتى الثانية) وفتح ممر إنساني في مخيم الوافدين حتى يتسنى للمدنيين المغادرة، بحسب قولها.

فيما وجه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اتهامات للمعارضة بمنع وصول المساعدات وإجلاء الراغبين في الرحيل “رغم إعلان موسكو ممرًا إنسانيًا”.

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لحملة عسكرية من قبل روسيا والنظام، منذ 18 شباط الماضي، بهدف السيطرة عليها، ما أدى إلى مقتل أكثر من 813 شخصًا وإصابة الآلاف، وفق “مركز الغوطة الإعلامي”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...