الرئيسية / مقالات / الفصائل تقترب من عزل عفرين وقطع الامدادت عنها

الفصائل تقترب من عزل عفرين وقطع الامدادت عنها

الرابط المختصر:

حلب _ مدار اليوم

وسعت فصائل الجيش الحر المدعومة من تركيا دائرة سيطرتها في محيط عفرين، واقتربت من إطباق الحصار عليها، وقطع طرق إمداد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) عن المناطق المحيطة.

وذكر ناشطون في ريف حلب اليوم، أن الفصائل المنضوية في “الجيش الوطني” سيطرت صباح اليوم على قرى زيندكان وقيلة وبرج كمشون على محور جنديرس جنوب غربي عفرين.

وأوضحوا أن المعارك الحالية تدور على محورين الأول من جهة ناحية شران والآخر من جهة جنديرس، وغدت الفصائل على أطراف قريتي عين دارة وكيرزلي.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية تبلغ المسافة التي تفصل محور شران عن جنديرس ثمانية كيلومترات، وبالتالي إطباق الحصار على “الوحدات” بشكل كامل، وقطع إمدادها عن عشرات البلدات والقرى التابعة لها المحاذية لسيطرة النظام السوري.

الى ذلك قال الناطق باسم “الجيش الوطني”، محمد حمادين إن المسافة التي تفصل الفصائل عن مركز عفرين من الشرقي هي كيلومتر واحد، أما من محور جنديرس غربًا تفصلها خمسة كيلومترات.

وأوضح أن المعارك تتركز على كافة المحاور، لكن محوري شران وجنديرس هما الأقرب إلى عفرين.

وقلل من أهمية دخول مجموعات “جيش الثوار” الموالي لـ”الوحدات”، واعتبرها محاولة إعلامية بائسة، لرفع معنويات “الأخيرة” داخل مدينة عفرين، بعد الاقتراب من حصارها وحصار القرى المتبقية في محيطها.

وبات الجيش الحر والجيش التركي يسيطران على نحو  950 كيلو متر مربع من منطقة عفرين، واقتربا من حصار مركز المدينة، في ظل انهيار الخطوط الدفاعية لـ”الوحدات” الكردية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيصل عابدون يكتب: ميثاق الهجرة العالمي

فيصل عابدون تشكل مصادقة قمة الأمم المتحدة في مراكش اليوم على الميثاق ...