الرئيسية / آخر الأخبار / قيادي بالجيش الحر: تل رفعت ومحيطها مازال هدفا لنا

قيادي بالجيش الحر: تل رفعت ومحيطها مازال هدفا لنا

تل رفعت
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

علّق قيادي بالجيش الحر، عن الأنباء التي تحدثت عن تفاهم تركي روسي لسيطة نظامم الأسد على قرى عربية شمال حلب تسيطر عليها “الوحدات الكردية” وعلى رأسها تل رفعت ومنغ.

وقال النقيب الناطق باسم “الفرقة الرابعة قوات خاصة” أنس حجي يحيى، إن كل ما يجري “تكهنات مخفية عن الجميع، فالاتفاق لم يظهر بشكل علني وبقي بين الأتراك والروس”.

وأكد أن “الجيش الحر سيتابع تحرير مناطقنا، وخاصة تل رفعت ومنغ لما تملكه من خصوصية لدى الثوار والأهالي شمالي حلب

كانت تحدثت مصادر موالية للأسد، أمس الإثنين، عن تسلمه، أمس، كلًا من: كيمار، الزيارة، برج القاص، باشمرا، باصوفان، دير الجمال، تل رفعت، قرية ومطار منغ.

واعتبرت أن الأمر يأتي في سياق “منع تقدم القوات التركية والفصائل التي تعمل تحت قيادتها”.

وجاء التحرك جاء عقب ما ذكرته صحيفة “الشرق الأوسط”، قبل أيام، وقالت إن مسؤولًا عسكريًا روسيًا رفيع المستوى وصل إلى العاصمة دمشق، حاملًا رسالة من الرئيس فلاديمير بوتين، إلى بشار الأسد.

وبحسب الصحيفة، حددت الرسالة بوضوح نقاط انتشار قوات الأسد شمالي حلب مقابل الجيش التركي، في زيارة غير معلنة، تضمنت تسليم المسؤول الروسي إلى النظام خرائط انتشار نقاط المراقبة له شمالي سوريا.

وأظهرت الانتشار في عشر نقاط قرب اعزاز وتل رفعت ونبل والزهراء التي تسيطر عليها، وفق الصحيفة، إضافةً إلى سبع نقاط أخرى أقيمت سابقًا.

ومابين التكهنات وماهو غير معلن،  يعتبر محللون عسكريون، أن مصير هذه القرى لن يعرف، قبل الحسم في منطقة عفرين.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن تُبلغ موسكو: مصير الأسد سيبحث بعد طرد إيران من سوريا

وكالات _ مدار اليوم كشفت تقارير صحفية، عن أن واشنطن طالبت موسكو ...