الرئيسية / آخر الأخبار / الفصائل تسيطر على كرناز والنظام يرد بمجزرة في قلعة المضيق

الفصائل تسيطر على كرناز والنظام يرد بمجزرة في قلعة المضيق

الرابط المختصر:

حماة _ مدار اليوم

أعلنت فصائل المعارضة السيطرة على بلدة كرناز في ريف حماة الغربي، ضمن المعركة التي أطلقتها منذ ساعات تحت مسمى “الغضب للغوطة”، فيما رد نظام الأسد بقصف وي اوقع ضحايا بقلعة المضيق بمنطقة سهل الغاب.

وذكر فصيل “جيش الأحرار” المشارك في المعارك اليوم الأربعاء، أنه تمت السيطرة على البلدة بعد معارك استمرت لساعات، وذلك عقب انسحاب قوات الأسد من منطقة الحماميات والمعسكر الموجود فيها.

وبحسب بيان المعركة يشارك في العمل العسكري كل من “جيش العزة، جيش الأحرار، جبهة تحرير سوريا، جبهة الإنقاذ، الفرقة الأولى مشاة، الفوج 111، جيش الشعب، تجمع أهل الشام، لواء شهداء التريمسة، لواء الحمزة”.

وقالت مصادر عسكرية إن العمل العسكري يتجه حاليًا بشكل أساسي لضرب خاصرة النظام، وتأمين الجهة الشرقية لقلعة المضيق.

وأوضحت المصادر أن الفصائل اتبعت خطة “ذكية” بالاقتحام من جهة الحماميات كأول مرة باتجاه كرناز، مشيرةً إلى محاولات سابقة للسيطرة على المدينة من محور المغير التي حصنتها قوات الأسد بشكل كبير في السنوات الماضية لكنها فشلت جميعها.

وكردٍ على تقدم الثوار، استهدف الطيران الحربي التابع لنظام الأسد قرى وبلدات ريف حماة الشمالي والغربي، ما أدى إلى وقوع ضحايا وعشرات الجرحى، بالتزامن مع معركة أطلقتها فصائل المعارضة في المنطقة.

وذكر ناشطون، أن أربعة مدنيين قتلوا وسقط عدد من الجرحى، جراء غارات جوية من الطيران الحربي للاسد استهدفت منطقة قلعة المضيق في ريف حماة الغربي.

وأشاروا إلى أن القصف يستهدف معظم مناطق سهل الغاب غربي حماة بينها باب الطاقة، الدقماق، العنكاوي، والعمقية.

ولم يقتصر القصف على ريفي حماة، بل طالت الغارات محافظة إدلب وريفها، وطال أطراف بلدة الهبيط، وكفر سجنة.

وتأتي المعركة الحالية عقب دخول وفد استطلاع تركي إلى ريف حماة الغربي، أمس الثلاثاء، وتجوله في المناطق المحاذية لقوات الأسد في المنطقة.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مفخخة توقع قتيلة و20 جريحاً في اعزاز

حلب – مدار اليوم قتلت طفلة وأصيب عدد آخر من المدنيين، جراء ...