الرئيسية / آخر الأخبار / تبادل للأسرى في حرستا والنظام يتقدم في عين ترما وعربين

تبادل للأسرى في حرستا والنظام يتقدم في عين ترما وعربين

ارشيف
الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

اجرت “حركة أحرار الشام” عملية تبادل أسرى مع قوات الأسد في إطار عملية تنفيذ اتفاق حرستا، الذي يقضي بإخراج المقاتلين إلى الشمال.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الخميس، أن 17 أسيرًا كانوا لدى “أحرار الشام” خرجوا مقابل تسليم خمسة من مقاتلي الحركة، أسرتهم قوات الأسد في وقت سابق.

ودخلت قافلة من سيارات “الهلال الأحمر”  دوار الثانوية في حرستا، تمهيدًا لإخراج المقاتلين وعوائلهم، على أن تتم العملية على دفعتين.

وقدرت أعداد الخارجين بنحو 1500 مقاتلًا من المعارضة، وستة آلاف من أفراد عوائلهم غير الراغبين بتسوية أوضاعهم، إلى محافظة إدلب.

ومنحت ضمانات للأهالي الراغبين بالبقاء في المدينة من قبل النظام والروس، “بعدم التعرض لأحد في المدينة والحفاظ على مكونها دون تهجير أو تغيير ديموغرافي”.

إلى ذلك، بدأ جيش النظام والميليشيات الموالية له صباح اليوم الخميس، عملية عسكرية جديدة في عمق مدينة عربين، استكمالاً للعمليات العسكرية التي انتهت بالسيطرة على عدة بلدات في الغوطة الشرقية أهمها سقبا وحمورية وكفربطنا.

واستطاعت القوات المقتحمة التقدم باتجاه مدينة عربين انطلاقاً من محور مدينة حمورية بالقرب من مستودعات فرزات، وتمكنت من الوصول إلى مسجد الدرّة، بحسب موقع “صوت العاصمة”.

ويسعى النظام وحلفاؤه إلى فصل مدينة عربين عن مدينة حمورية وبلدة حزّة بعد فصلها عن بلدة مديرا، لتصبح المدينة على تماس مع ميليشيات النظام من ثلاثة محاور.

وتتزامن المعارك الجارية في مدينة عربين مع تقدم واضح لنظام الأسد في وادي عين ترما وسيطرته على مساحات واسعة منه، في سبيل تطويق البلدة وعزلها عن زملكا وجوبر في وسيلة ضغط على “فيلق الرحمن” لقبول الخروج من الغوطة.

ويستمر نظام الأسد بارتكاب المجازر بحق المدنيين عبر قصف جوي وصاروخي عنيفين يستهدفان ما تبقى من بلدات القطاع الأوسط، تسببت بمقتل 19 مدني وإصابة العشرات بعد استهداف مكثف لمدينة زملكا.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...