الرئيسية / آخر الأخبار / مظاهرات ضد “الهيئة” في درعا وفصائل تستعد لمعركة مرتقبة

مظاهرات ضد “الهيئة” في درعا وفصائل تستعد لمعركة مرتقبة

تعبيرية
الرابط المختصر:

درعا _ مدار اليوم

تظاهر أهالي مدينة إنخل في ريف درعا الشمالي، مطالبين بخروج “هيئة تحرير الشام” من المدينة وإخلاء مقارها، غي وقت تتحضر فيه فصائل بالمنطقة لعملية عسكرية مرتقبة ضد قوات الأسد.

وقال ناشطون في درعا إن مظاهرات طالبت بخروج “الهيئة” من المدينة، وسط موجة من الإشاعات حول اتفاقيات ومساع للمصالحات في المحافظة.

إلا أن مصادر عسكرية مطلعة قالت إن المظاهرات تأتي خوفًا من شمل المدينة في إطار العملية المرتقبة التي من المتوقع أن تشهدها مناطق مختلفة من درعا.

وتنتشر “تحرير الشام” في ريف درعا الغربي، وتحديدًا تل الجابية قرب مدينة نوى، حيث الثقل الأكبر لها، إلى جانب جباتا الخشب في محافظة القنيطرة.

وتدير مقار في كل من ريف درعا الشرقي، إذ تتمركز في “اللواء 138” قرب بلدة صيدا ومنطقة اللجاة، ومدينة درعا ضمن النقاط التي سيطرت عليها غرفة عمليات “البنيان المرصوص”.

كانت مصادر عسكرية، أشارت إلى أن فصائل المعارضة قد تطلق قريبًا عملًا عسكريًا في أكثر من نقطة داخل المحافظة.

وفي سياق متصل، أعادت الفعاليات العسكرية والمدنية في مدينة إزرع، هيكلة غرفة عمليات المدينة، جنوب شرق إنخل، وشكلت “مجلس شورى أعلى” لإدارتها.

وتمتد محاور العمل العسكري على طول أوتوستراد درعا- دمشق، من منطقة اللجاة باتجاه “الوردات” على أطراف بلدة محجة، من الجهة المقابلة للأوتوستراد،  إضافة إلى منطقة “البقعة” على أطراف بلدة إزرع، و”النجيح” المتاخمة له، على أطراف اللجاة.

وتشهد منطقة درعا هدوءا نسبيا منذ قرابة عام، ولاسيما بعد اتفاق تخفيف التوتر، قبل ان ترسل روسيا مؤخرا اشارات لقرب استهدافها بعد الغوطة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...