الرئيسية / آخر الأخبار / هيلي: النظام دمر الغوطة بدعم روسي……. ومطالبات بضغوط لتنفيذ الهدنة

هيلي: النظام دمر الغوطة بدعم روسي……. ومطالبات بضغوط لتنفيذ الهدنة

مجلس الامن الدولي
الرابط المختصر:
وكالات _ مدار اليوم
حملت واشنطن روسيا وايران مسؤولية دمار البنى التحتية بالغوطة الشرقية، فيما دعت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة إحالة ملف سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم “الأشد خطورة المرتكبة” بالبلاد.

وقالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، إن “قنابل روسيا والنظام حالت دون وصول المساعدات لأهالي الغوطة”، مؤكدة أن “النظام استهدف المدارس والمستشفيات في الغوطة بدعم من روسيا وإيران”.

 وفيما دعا مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي كذلك إلى وقف إطلاق النار، حمّلت المندوبة الأميركية نيكي هيلي النظام السوري وروسيا المسؤولية عن عدم وصول المساعدات الإنسانية إلى الغوطة.

بدوره، شدد وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، خلال استعراضه لتقرير غوتيريس بشأن تنفيذ القرار 2401 الصادر الشهر الماضي، من مجلس الأمن، إن “ضمان محاسبة مرتكبي الانتهاكات الخطيرة بسوريا هو التزام بموجب القانون الدولي وهو أمرٌ جوهري لتحقيق السلام”.

وأضاف: “أدعو أيضاً جميع أطراف النزاع والدول الأعضاء والمجتمع المدني ومنظومة الأمم المتحدة إلى أن تتعاون مع الآلية الدولية والمحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق بشأن الأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة بموجب القانون الدولي المرتكبة بسوريا منذ آذار 2011 وملاحقتهم قضائياً”.

وطالب لوكوك، خلال عرض التقرير، مجلس الأمن بالضغط على جميع الأطراف لتنفيذ قرار الهدنة في سورية، موضحاً أن “1700 قتيل سقطوا منذ قرار الأمم المتحدة بوقف النار في سورية منذ شهر”.

وأقرّ مجلس الأمن الدولي، قبل نحو شهر، بالإجماع، مشروع القرار 2401 الذي قدّمته الكويت والسويد، ويتضمّن إعلان هدنة في سورية بدون تأخير لمدة 30 يوماً، لكن النظام وروسيا وايران لم يلتزموا به.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مفاوضات بين “سوريا الديمقراطية” والنظام بشأن سد الفرات

وكالات _ مدار اليوم كشفت “قوات سوريا الديمقراطية” عن محادثات تجري في ...