الرئيسية / آخر الأخبار / محادثات بين موسكو وطهران حول الضربة الأميركية المحتملة على النظام

محادثات بين موسكو وطهران حول الضربة الأميركية المحتملة على النظام

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

بحث المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، خلال زيارة مفاجئة إلى طهران، أمس الثلاثاء، التهديدات الغربية بتوجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري ردا على هجوم كيميائي استهدف مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وذكرت وسائل اعلام ايرانية أن “لافرنتييف أجرى محادثات معمّقة حول الوضع في سوريا مع الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الايراني، علي شمخاني، ومسؤولين آخرين”.

وأضافت أن “المحادثات تناولت خصوصا تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتدخل عسكريا في سوريا”.

في سياق متصل، نقلت وكالة “إرنا” الايرانية عن وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف، الذي بدأ الثلاثاء زيارة إلى البرازيل تنديده بالتهديدات الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية إلى نظام الأسد.

وأكد الوزير الإيراني أن “التهديدات الأميركية، شأنها شأن الغارة الجوية التي استهدفت مطارا عسكريا في سورية هذا الأسبوع ونسبتها دمشق وطهران وموسكو إلى إسرائيل، هدفها الحد من المكاسب الميدانية التي أحرزها نظام الأسد”، حسب قوله.

وكانت طهران أعلنت في وقت سابق الثلاثاء أن الضربة الجوية التي استهدفت فجر الاثنين مطار التيفور العسكري قرب حمص بوسط سوريا أسفرت عن مقتل سبعة عسكريين إيرانيين، متوعدة بأن الهجوم “لن يمر دون رد”.

وكان الرئيس الأميركي هدد بتوجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري رداً على هجوم كيميائي استهدف يوم السبت مدينة دوما.

ونفىت حكومة الأسد وحليفتاها روسيا وإيران وقوع أي هجوم كيميائي، في وقت كانت تحاول فيه قوات النظام استعادة السيطرة على دوما، آخر معقل للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الوهاب بدرخان يكتب: الغموض الروسي هل يلجم حرب إسرائيل على الإيرانيين؟

عبد الوهاب بدرخان لا حديث في اللقاءات الدولية إلا عن حرب إسرائيلية ...