الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن: ضرباتنا لم تستهدف تغيير النظام ومقدراته الكيماوية تراجعت

واشنطن: ضرباتنا لم تستهدف تغيير النظام ومقدراته الكيماوية تراجعت

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الضربات التي شنتها بلادها فجر السبت، على مواقع للنظام في سوريا، بمشاركة بريطانية وفرنسية، لا تستهدف تغيير حكومة الأسد، بل ردعها عن استخدام السلاح الكيميائي.

وقالت المتحدثة باسم “البنتاغون”، دانا وايت، اليوم السبت في مؤتمر صحفي، أنّ “الضربات كانت دقيقة وفعالة وساحقة وحققنا النتائج المرجوة منها”.

وتوقعت أن “تؤخر البرنامج الكيميائي لنظام الأسد سنوات، حيث فقد الكثير من المعدات والمواد المتعلقة بالأسلحة الكيميائية”.

وخلال المؤتمر الصحفي نفسه، كشف البنتاغون عن تفاصيل الضربات، مؤكدا أنها “ألحقت ضرراً كبيراً بالمنشآت الكيميائية التابعة للنظام السوري”.

وأوضح أيضاً بأنّ الضربات نفسها “استهدفت 3 أهداف رئيسية لمنشآت كيميائية للنظام”، لكنه اعترف بأن “برنامج الأسلحة الكيميائية للأسد أوسخ من المواقع التي تم قصفها”.

وأضاف: “المضادات الجوية للنظام السوري لم تؤثر على عمليتنا ولا مؤشر على استخدام دفاعات روسية”.

وتابع بالقول: “مهمتنا في سورية تبقى هزيمة تنظيم (داعش)، مع عدم الانخراط بالحرب الأهلية”، في سوريا، حسب تعبيرها.

وبحسب مراقبين، فإن الضربة لم تكن فعالة وليست رادعة للأسد وحلفائه، طالما لم تقترن بجدية غربية لتحجيم كامل قدراته وليس الكيماوي فقط.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

نقاط مراقبة روسية على حدود الجولان

الجولان – مدار اليوم 24/09/2018 نشرت القوات الروسية أمس ست نقاط مراقبة ...