الرئيسية / آخر الأخبار / صحيفة: مؤشرات على اقتراب المواجهة الإيرانية الإسرائيلية في سوريا

صحيفة: مؤشرات على اقتراب المواجهة الإيرانية الإسرائيلية في سوريا

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشفت تقارير صحفية أميركية، عن أن المواجهة الإسرائيلية – الإيرانية في سوريا تقترب، خاصة في أعقاب الضربة العسكرية التي نفذتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا.

وقال الكاتب في صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، توماس فريدمان: “إن المواجهة الإيرانية – الإسرائيلية في سوريا باتت شبه مؤكدة، خاصة في ظل مساعي إيران لتحويل سوريا لقاعدة جوية أمامية ضد إسرائيل، وهو أمر تتعهد إسرائيل بعدم حصوله”.

ورأى أن “هذا الأمر قد يساعد في تفسير السبب الذي يقف وراء الضربة الجوية التي نفذتها إسرائيل فجر الاثنين الماضي على مطار التيفور شرق حمص، حيث أدت الغارة الإسرائيلية إلى مقتل 7 إيرانيين، بينهم العقيد مهدي دهقان، الذي يعتبر قائد سرب الطائرات من دون طيار”.

وأشار إلى أنه “كان يمكن لهذه الغارة أن تأخذ مداها في التغطية والاهتمام لولا أنها جاءت متزامنة مع عملية القصف الكيماوي ضد دوما”.

وأضاف نقلا عن مصدر عسكري اسرائيلي قوله: “ كانت هذه هي المرة الأولى التي نهاجم فيها أهدافاً إيرانية حية، مرافق أو أشخاصاً. إيران لم تُعلن صراحةً خسائرها المحرجة، ثم عادت بعد ذلك للاعتراف بخسائرها من خلال وكالتها الرسمية، ولكن بعد تأكيدها أنها سوف تنتقم”.

وأكد فريدمان: “منذ ذلك الحين وإسرائيل تستعد لضربة الرد الإيرانية، وهي ترى أن تلك الضربة إن وقعت، فإنها ستكون فرصة ومناسبة لرد إسرائيلي ضخم عليها، يستهدف البنية التحتية العسكرية الإيرانية بشكل كامل في سوريا”.

واستدرك يقول: “ولكن ذلك يمكن أن يتغير إذا وجد سليماني نفسه في مواجهة مباشرة مع إسرائيل بسوريا، خاصة أن تلك المواجهة ستكون بعيدة عن إيران ومن دون غطاء جوي إيراني”.

ونبه إلى أن “على سليماني أن يتجنب التفكير في شن حرب ضد إسرائيل، لأسباب أخرى لا يبدو أن الكثير يلاحظونها؛ فالعملة الإيرانية تنهار سريعاً وتراجعت إلى مستويات قياسية وسط عدم اليقين بالمستويَين الاقتصادي والسياسي للبلاد”.

وتابع بالقول: “علاوة على ذلك، يعتقد المسؤولون العسكريون الإسرائيليون أن الرئيس فلاديمير بوتين وسليماني لم يعودا حليفين طبيعيَّين؛ فبوتين يريد سوريا مستقرة؛ ومن ثم فإنه غير معنيٍّ بمطامح إيران”.

وختم فريدمان بالقول: “لكن، يبدو أن سليماني يتطلع إلى مزيد من الهيمنة على العالم العربي، ومزيد من الضغط على إسرائيل، وإذا لم يتراجع سليماني، فعلينا أن نربط الأحزمة، ونكون على استعداد لمواجهة إيرانية إسرائيلية في سوريا”..

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأردن: لن نستقبل لاجئين جُدد رغم التصعيد في الجنوب السوري

عمان _ مدار اليوم أعربت الخارجية الأردنية عن رفضها استقبال المزيد من ...