الرئيسية / آخر الأخبار / ديمستورا يغازل موسكو ويعتبر الضربة الأميركية تضرّ بالحل السياسي

ديمستورا يغازل موسكو ويعتبر الضربة الأميركية تضرّ بالحل السياسي

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

اعتبر المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الجمعة، أن الضربة الغربية الأخيرة ضد أهداف تابعة لنظام الأسد “غير مفيد للمسار السياسي السوري”، مضيفاً أن “آليات خفض التصعيد في سورية لا تزال تعمل”.

وخلال مؤتمر صحفي عقده مع لافروف في موسكو، شدّد دي ميستورا على ضرورة إعادة إطلاق العملية السياسية في سوريا، وقال “نحن بحاجة إلى نزع فتيل التصعيد والتوتر، كما أن محادثات أستانة من الأفضل أن تعقد بشكل أكثر انتظاماً”.

ولفت المبعوث الأممي إلى ضرورة استمرار الحوار بين روسيا والولايات المتحدة عبر قنوات الاتصال الخاصة لعسكريي البلدين الهادفة إلى منع وقوع الاشتباك بينهم في سوريا.

من جهته، أوضح دي ميستورا إن زيارته إلى موسكو تأتي بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة لإجراء مشاورات حول “سبل تخفيف التوتر في سوريا عسكرياً، بل وسياسياً”.

واعتبر أن “الأسبوع الماضي كان صعباً لدرجة كافية”، ومعرباً عن أمله “في أن تكون لدينا فرصة لخفض المستوى الخطير للنزاع العسكري وتخفيف التوتر السياسي”.

بدوره، اعتبر لافروف أن “الضربة الثلاثية على سوريا نسفت عملية السلام”، مؤكداً “إصرار” بلاده “على تأسيس اللجنة الدستورية بدعم من الأمم المتحدة والدول الضامنة”.

من جهته، تحدث نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الجمعة، عن أن موسكو لا تعلم كيف سيتطور الوضع في سورية في ما يتعلق بالحفاظ على وحدة أراضيها.

يذكر أن زيارة دي ميستورا إلى موسكو تأتي ضمن جولة على الدول المعنية بالملف السوري، بدأها في أنقرة يوم الأربعاء الماضي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

إضراب في منبج يواجهه تنظيم “PYD” بالرصاص

حلب _ مدار اليوم شهدت مدينة منبج بريف حلب الشرقي، اليوم الأحد، ...