الرئيسية / آخر الأخبار / إجتماع خماسي في باريس بشأن سوريا

إجتماع خماسي في باريس بشأن سوريا

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

يجتمع ممثلون لفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والأردن، اليوم الخميس، في باريس من أجل “إحياء الجهود” نحو حل سياسي للمسألة السورية، وفق ما أعلنت الخارجية الفرنسية، أمس.

وأوضحت الخارجية أنّ “هذه المجموعة الصغيرة ستجتمع بهدف المساهمة في إحياء الجهود الدبلوماسية، لإيجاد حل للأزمة في سورية”.

وسيجمع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان نظراءه عصراً على هامش مؤتمر دولي حول مكافحة تمويل تنظيمي “داعش” و”القاعدة”.

وتدعو فرنسا إلى إحياء العملية السياسية في سوريا بعد ضربات غربية في 14 إبريل/نيسان الحالي رداً على هجوم كيميائي شنّه النظام السوري على مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق.

وقال لودريان في وقت سابق، لأسبوعية “جورنال دو ديمانش”: “نأمل الآن بأن تفهم روسيا أنه بعد الرد العسكري (…) علينا أن نوحد جهودنا لتعزيز عملية سياسية في سوريا تتيح الخروج من الأزمة. في استراتيجيتنا، يعني إحياء العملية السياسية أن يشارك فيها جميع الأفرقاء السوريين والإقليميين”.

وأضاف “سنبحث هذا الأمر مع شركائنا في المجموعة الصغيرة، ينبغي أيضاً أن نقوم بكل ما هو ممكن لتفادي أن يتسبب الوجود العسكري الإيراني في سوريا، بانفجار النزاع خارج الحدود السورية”.

وتسعى باريس إلى توفير توافق في مجلس الأمن الدولي حول مشروع قرار قدمته بدعم من واشنطن ولندن، ويتناول الجوانب السياسية والكيماوية والإنسانية للملف السوري.

وبحسب مصادر دبلوماسية، فإن باريس تريد «إجماعا» في المجلس وإن مشروع القرار «ينطلق من قرارات صوت عليها المجلس بالإجماع» وأهمها ثلاثة: «2118» و«2254» و«2401»، وهي تتناول تباعا: السلاح الكيماوي والحل السياسي ووقف النار والجوانب الإنسانية.

ويشير مشروع القرار، فيما يخص الجانب الكيماوي، إلى الفصل السابع وإمكانية اللجوء إليه في حال عودة النظام إلى استخدام هذا السلاح.

ولم ترشح أي معلومات عن مستوى التمثيل الأميركي، خصوصاً أن وزير الخارجية الجديد مايك بومبيو الذي اختاره دونالد ترامب، لا يزال ينتظر موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تركيا: أكثر من 916 ألف طفل سوري يتلقون التعليم في المدارس

وكالات – مدار اليوم قدمت الحكومة التركية احصائيات جديدة تخص الطلاب السوريين ...