الرئيسية / آخر الأخبار / القاهرة توضح: مناقشة إرسال قوات لسوريا لا تعني قراراً بذلك

القاهرة توضح: مناقشة إرسال قوات لسوريا لا تعني قراراً بذلك

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أكدت القاهرة، أن تصريح وزير خارجيتها، سامح شكري، بخصوص إرسال قوات إلى سوريا، “لم يكن يتعلق من قريب أو بعيد حول إيفاد قوات مصرية”.

وقال الخارجية المصرية في بيان توضيحيي، اليوم الجمعة، إنه “لا يجب إسقاط تفسير تلك التصريحات بأي شكل من الأشكال على مصر”.

وأكد أن إرسال القوات المصرية إلى الخارج “لا يجري إلا وفقًا لآليات دستورية وضوابط وقواعد، مثل الحالات الخاصة بعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة”.

كانت صحيفة “الأهرام” المصرية الحكومية نقلت عن شكري قوله إن “فكرة إحلال قوات بأخرى ربما تكون عربية هو أمر وارد”.

وأضاف الوزير المصري أن هذا الطرح لا يتردد فقط على المستوى الإعلامي وإنما أيضا في المناقشات والمداولات بين مسؤولي الدول لبحث إمكانية إسهام هذه الأفكار في استقرار سوريا”.

كان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أعرب عن استعداد المملكة لإرسال قوات إلى سوريا تحت مظلّة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، إذا اتُخذ قرارٌ بتوسيعه.

وأوضح الجبير في تصريحات سابقة ، أن بلاده اقترحت تلك الفكرة من قبل على إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما. وقال: “ما زلنا نناقش مع الولايات المتحدة منذ بداية هذا العام هذا الاقتراح، وكنا قد قدمناه من قبل لإدارة الرئيس أوباما”.

وفي وقت سابق الشهر الفائت، كشفت تقارير أميركية، عن أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب طلبت من حلفائها العرب إرسال قوات تحلّ محل القوات الأميركية في سوريا، لتساعد في استقرار مناطق شمال شرقي البلاد بعد هزيمة تنظيم “داعش”.

وبحسب التقارير، فإنّ جون بولتون، مستشار ترامب الجديد للأمن القومي، طلب في الفترة الأخيرة من مسؤول مصري بحث إمكانية مشاركة مصر في هذه الاقتراح.

ووفق مراقبين، فإن الخطة الاميركية، موجهة بالأساس للتصدي للنفوذ الإيراني في شرق سوريا، وإن كانوا يستبعدون انسحاباً أميركيا كليا.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن تُبلغ موسكو: مصير الأسد سيبحث بعد طرد إيران من سوريا

وكالات _ مدار اليوم كشفت تقارير صحفية، عن أن واشنطن طالبت موسكو ...