الرئيسية / آخر الأخبار / السوريون يثبتون وجودهم الاقتصادي في تركيا

السوريون يثبتون وجودهم الاقتصادي في تركيا

الرابط المختصر:

إسطنبول _ مدار اليوم

وصل اللاجئون إلى تركيا ومعهم خبراتهم وزبائنهم، واستأنف قسم منهم إلى مزاولة أعمالهم السابقة لصنع حياتهم أو مواصلة المهنة التي كانوا يمارسونها، مثبتين وجودهم الاقتصادي في مكانهم الجديد.

وتم تسجيل أكثر من 6500 شركة انشأها أو ساهم في تأسيسها سوريون على الأراضي التركية منذ 2011، بحسب نقابة غرف التجارة والبورصات في تركيا.

وقال المنتدى الاقتصادي السوري الذي يُعنى بتنمية مبادرات الأعمال بين الجالية السورية إن هذا العدد يجاوز العشرة آلاف إذا تم احتساب القطاع غير الرسمي.

وأشار المدير التنفيذي المساعد في المنتدى الاقتصادي السوري، رامي شراك، أن أكثر من 95% مما ينتجه السوريون مخصص للتصدير.

وتابع شرّاك أن السوريين يساهمون بهذا الشكل في الاقتصاد التركي الذي سجل نمواً تبلغ نسبته 3% في 2016 بحسب خبراء في تقرير لمنظمة الأزمات الدولية بتاريخ يناير 2018.

وتشجع السلطات التركية السوريين على خوض قطاع الأعمال وتجيز لهم لفترة بدء أعمال تجارية دون تسجيلها، بحسب شرّاك.

من جانبه، أوضح الباحث المساهم في مركز “تيباف” للدراسات في أنقرة، عمر كدكوي أن هذا الأمر «ينطبق خصوصاً» على «أصغر» الشركات التجارية.

وبرزت في السياق عدة مشاريع متنوعة للسوريين في تركيا، مابين مشاريع كبيرة، وأخرى صغيرة. حيث أسس مصطفى تركمان اوغلو المنحدر من حلب والذي غادر سوريا قبل خمس سنوات شركة للنسيج في غازي عنتاب، ويقول “كل الأعمال التجارية تدر أرباحاً بالدولار من الخارج”، مضيفاً “نحن نستفيد وغيرنا أيضاً”.

وأقامت دانيا عبدالباقي وهي مهندسة أتت من حماة في سوريا في 2013 حضانة في العام 2016 لأطفال من مختلف الجنسيات تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر وخمسة أعوام.

وأوضحت عبد الباقي “كان هناك حاجة إذ لم تكن هناك حضانة في حي الأعمال هنا”، لكن الآن بات بوسع الأمهات العاملات أن تكن طأقرب إلى أطفالهم وتفقدهم أو إرضاعهم خلال الاستراحة”.

ولتحقيق مشروعها تابعت عبدالباقي تدريباً في إدارة الأعمال مع منظمات غير حكومية في غازي عنتاب بينما جمع زوجها الأموال من أقاربهما لتمويل المشروع.

وتشيد رئيسة بلدية غازي عنتاب فاطمة شاهين بالتعاون بين أرباب العمل الأتراك والسوريين، وتقول لـ”فرانس برس” “اتقان السوريين للغتين هما الانكليزية والعربية يشكل ميزة مهمة خصوصاً للتجارة مع الخارج”.

يذكر، ان عدد السوريين في تركيا، يقدر بنحو 3 ملايين ونصف مليون لاجىء سوري، يتركز 37% منهم في إسطنبول.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسؤولون أتراك يبلغون محلي الباب: “درع الفرات” لن تخضع للمساومات

وكالات _ مدار اليوم اجتمع مسؤولون أتراك “مجلس ثوار مدينة الباب”، ليل ...