الرئيسية / آخر الأخبار / كاتب سوري: المعارضة المسلحة بين الخضوع للنظام او الانضواء تحت سياسة تركيا

كاتب سوري: المعارضة المسلحة بين الخضوع للنظام او الانضواء تحت سياسة تركيا

الرابط المختصر:

وكالات  _ مدار اليوم

سلط كاتب صحفي سوري الضوء، على ما قيل عن صفقة روسية – تركية فيما يخص منطقتي عفرين والغوطة الشرقية، وما تبعه من تهجير فصائل الأخيرة للشمال ليكونوا أمام واقع جديد، يجعلهم مرهونين للسلطات التركية، بدلا من بقائهم تحت سلطة الاسد.

واعتبر الكاتب اياد الجعفري في مقال بموقع “المدن”، أن المعطيات تؤكد خضوع عدد فصائل الثورة في الشمال السوري لإعادة تدوير في المهام، بينما كانت ترفع سابقا لواء الثورة بشكل أو بآخر.

ورأى الجعفري بأنه وبانتظار المهمات الجديدة المفروضة على الفصائل والمتطوعين من المقاتلين، فهذه المرة  لن يكون هدفهم الدفاع عن بلداتهم أو إسقاط نظام الطغيان الذي أذاقهم المُرّ لعقود، هذه المرة. بل راتب شهري بمعدل 200 دولار.

كلام الجعفري، أكده اعلان قائد “جيش الإسلام” عصام البويضاني اعترافه بـ”تدوير المهام”، حينما حصر أعداء جيشه، بالأكراد وهيئة “تحرير الشام”، و”داعش”، قبل أن يشعر بشيء من الحرج، فيستذكر النظام، مشيراً إلى أن لا جبهات بينهم وبينه.

وختم الجعفري بالقول ” حسم مقاتلو الغوطة حيرتهم بين خيارين مرين قبل اسابيع وقرروا، أن يخرجوا إلى الشمال السوري، حيث المجهول، عوضا أن يبقوا في الغوطة المُسلّمة للنظام، حيث منسوب كبير من الذل، والتهديد بالخدمة العسكرية والاعتقال”.

يذكر، أن مقاتلي الغوطة هُجّروا الى الشمال السوري في آذار ونيسان الماضي بموجب اتفاق مع الجانب الروسي، بعد حملة دموية للنظام وحلفائه في المنطقة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...